تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

ماذا حصل في قضية كلاب الممثل جوني ديب في أستراليا؟

ارجأ القضاء الاسترالي النظر في قضية الكلاب التي ادخلتها امبير هيرد زوجة الممثل الاميركي جوني ديب الى استراليا من دون تصريح، الاثنين بعد جلسة لم يحضرها الزوجان.
وتواجه هيرد وهي ممثلة تهمة «الادخال العمد لسلع محظورة» منتهكة بذلك قانون الحجر الصحي وتهمة «تقديم وثيقة مع الادراك بانها مزورة او مضللة» على ما افادت المحكمة.
وقد اثارت القضية اهتماما كبيرا في ايار عندما هدد وزير الزراعة الاسترالي بالقضاء على الكلبين «بيستول» و بو» في حال عدم اعادتهما فورا الى الولايات المتحدة.  ويبدو ان الكلبين ادخلا الى استراليا في طائرة خاصة عندما كان جوني ديب يصور في مقاطعة كوينزلاند فيلم «بايريتس اوف ذي كارابيين: ديد من تيل نو تايلز». وقد اخرجا فورا من البلاد بعد انتشار القضية.
وردا على سؤال حول الكلبين خلال مؤتمر صحافي في البندقية حيث قدم فيلمه الجديد «ديد ماس»، قال جوني ديب «لقد قضيت عليهما والتهمتهما بامر مباشر من رجل استراليا سمين يتصبب عرقا».
وبموجب القانون الاسترالي الصارم للوقاية من الامراض، يجب التصريح عن الكلاب التي تأتي من الولايات المتحدة وعليها ان تمضي عشرة ايام في حجر طبي.
ولم تمثل امبير هيرد امام محكمة ساوثبورت الاسترالية ا فرفعت الجلسة الى الثاني من تشرين الثاني.
وتراوح عقوبة انتهاك قانون الحجر الطبي في استراليا بين غرامات مالية والسجن عشر سنوات في اسوأ الحالات.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn