تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

لا تتفاجأوا ؟!

 

{ اين عنصر المفاجأة عندما يقول جون كيري ان بلاده قد تتفاوض مع الأسد لإنهاء الازمة السورية؟ ولماذا استهجن النائب وليد جنبلاط هذا الكلام وهو ادرى بـ «تكويعات» الاميركيين؟؟
ألم يخدع الاميركيون الرئيس لون نول في كمبوديا الذي نصبوه رئيساً للوزراء ثم حملوه من قصره المحترق ليموت منفياً في ضيافتهم سنة 1975؟
ألم يلتفّوا على الشاه ويحملوه الى المنفى ليموت ميتة فيها من الاهانة اكثر ما فيها من احترام الرؤساء؟!
ألم يتركوا حسني مبارك يسقط تحت ضربات ثورة يونيو ويتفرجوا عليه اليوم خلف القضبان الحديدية؟؟
ألم يتخاذلوا في دعم المعارضة السورية منذ البداية ولجموا حماس الاوروبيين وخاصة الرئيس الفرنسي ولعبوا على وتر خلافات المعارضة؟؟
ثم ، هل يزوّد الاميركيون حلفاءهم اهل الخليج بذات السلاح الذي يزوّدون به الدولة العبرية؟؟
كلام جون كيري ليس جديداً، لأن الاميركيين يرمون بالحليف جانباً عندما تنتهي فترة صلاحيته، ومن لا يصدّق فليقرأ تاريخ تحالفاتهم؟؟

أنطوان القزي

tkazzi@eltelegraph.com

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn