تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

كوستا يشن هجوماً حاداً على بيل شورتن

شن وزير الخزانة السابق للولاية مايكل كوستا هجوماً حاداً على زعيم المعارضة العمالية الفيدرالية بيل شورتن وتراجع عن دعمه له محذراً اياه انه سوف يفقد منصبه كزعيم للعمال. واكد كوستا ان منصب آبوت كرئيس وزراء آمن بعد ان اصدر موازنة ذكية  سياسياً التي انقذت قيادته.
وهاجم شورتن كوستا متهماً اياه بالهجوم الشخصي مع ان كوستا دعم شورتن لأن يصبح زعيماً بعد الاطاحة بزعامة كيفن راد وجوليا غيلارد. واضاف كوستا ان الجنون الذي كاد ان يقوّض من  زعامة آبوت قد تلاشى وسوف يقود حكومة الإئتلاف الى الفوز في الانتخابات المقبلة.
وقال كوستا ان اتحاد نقابات العمال والجناح اليساري والجماعات اصحاب المصالح وحزب الخضر قد خطفوا سياسة العمال الى الاتجاه اليساري.
فإن الموازنة الذكية لـ آبوت واستراتيجية حزب العمال وقيادة شورتن سوف تقود الى هزيمة العمال والاطاحة بزعامة بيل شورتن.
وشبه كوستا شورتن بزعيم حزب العمال البريطاني ايد ميليبان الذي واجه هزيمة ساحقة في الانتخابات في بريطانيا بسبب بعده عن واقع الناس وخضوعه لاتحاد نقابات العمال التي تقود سياسته الايديولوجية والاقتصادية.
فقد ابعد اتحاد نقابة العمال سياسة شورتن بعيداً عن مركز السياسة اذ ان الجناح اليساري يقود الآن سياسة حزب العمال.
فإن فشل شورتن في التعامل مع العجز المالي في الموازنة وتفاقم الديون الحكومية قد اثر على مصداقية حزب العمال ومعرض للهزيمة في الانتخابات المقبلة.> شن وزير الخزانة السابق للولاية مايكل كوستا هجوماً حاداً على زعيم المعارضة العمالية الفيدرالية بيل شورتن وتراجع عن دعمه له محذراً اياه انه سوف يفقد منصبه كزعيم للعمال. واكد كوستا ان منصب آبوت كرئيس وزراء آمن بعد ان اصدر موازنة ذكية  سياسياً التي انقذت قيادته.
وهاجم شورتن كوستا متهماً اياه بالهجوم الشخصي مع ان كوستا دعم شورتن لأن يصبح زعيماً بعد الاطاحة بزعامة كيفن راد وجوليا غيلارد. واضاف كوستا ان الجنون الذي كاد ان يقوّض من  زعامة آبوت قد تلاشى وسوف يقود حكومة الإئتلاف الى الفوز في الانتخابات المقبلة.
وقال كوستا ان اتحاد نقابات العمال والجناح اليساري والجماعات اصحاب المصالح وحزب الخضر قد خطفوا سياسة العمال الى الاتجاه اليساري.
فإن الموازنة الذكية لـ آبوت واستراتيجية حزب العمال وقيادة شورتن سوف تقود الى هزيمة العمال والاطاحة بزعامة بيل شورتن.
وشبه كوستا شورتن بزعيم حزب العمال البريطاني ايد ميليبان الذي واجه هزيمة ساحقة في الانتخابات في بريطانيا بسبب بعده عن واقع الناس وخضوعه لاتحاد نقابات العمال التي تقود سياسته الايديولوجية والاقتصادية.
فقد ابعد اتحاد نقابة العمال سياسة شورتن بعيداً عن مركز السياسة اذ ان الجناح اليساري يقود الآن سياسة حزب العمال.
فإن فشل شورتن في التعامل مع العجز المالي في الموازنة وتفاقم الديون الحكومية قد اثر على مصداقية حزب العمال ومعرض للهزيمة في الانتخابات المقبلة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn