تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

كلّنا نيباليون؟!

رسم المجتمع الاسترالي الاسبوع الماضي صفحة مشرفة اخرى في سجلّه الانساني على اثر الزلزال الذي ضرب النيبال، واللافت هو انخراط نواب المناطق في حفلات الدعم والمؤاساة وانضمامهم الى النيباليين – الاستراليين في مؤازرة الذين شرّدهم الزلزال، فالنائبان طوني بورك وجهاد ديب مثلاً زارا منذ اللحظات الاولى للكارثة ابناء الجالية النيبالية في غرب سدني، كما شارك نائب منطقة بانكس دايفيد كولمان في حفل دعم آخر خاصة وان منطقة بنثرست التابعة لمقعد بانكس يقطن فيها خمسة بالمئة من ذوي الاصول النيبالية .
وامس الاحد دعا عضو المجلس التشريعي شوكت مسلماني بالاشتراك مع بلدية روكدايل الى حفل تبرع لدعم النيباليين في منطقة ارنكليف.
كما قدمت الحكومة الاسترالية خمسة ملايين دولار كدفعة اولى مساعدة للمتضررين.
هذه الصورة الانسانية تطبع المجتمع الاسترالي بصرف النظر عن لون وعقيدة وخلفية ضحايا الكوارث.
اليوم كلنا نيباليون وغداً كلنا مع من يستحق اية مساعدة جديدة … أبعد الله الكوارث!

انطوان القزي

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn