تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

كريستانسون يأمل ان تصبح سوريا آمنة ليعود المسيحيون الى الشرق الاوسط

اعلن النائب الفيدرالي جورج كريستانسون انه لا يشجع اقامة اللاجئين السوريين في منطقته  نظراً  للأوضاع الاقتصادية المتردية في ماكاي التي تأثر اقتصادها نتيجة للانخفاض في اقتصاد صناعة وسوق الفحم الحجري.
واعلن كريستانسون انه تحدث الى رئيس الوزراء طوني آبوت حول مسألة اقامة وتوطين هؤلاء  اللاجئين واكد له آبوت ان الحكومة الفيدرالية ستأخذ بعين الاعتبار الاوضاع الاقتصادية لكل ولاية والانعكاسات التي قد يسببها هؤلاء على الوضع الأمني.
وتوقع كريستانسون ان تشمل المجموعة 12 الف لاجيء من سوريا والعراق. وقال من المخزي ان نرى المسيحيين الذين تواجدوا في تلك المنطقة منذ اكثر من الفي سنة يجرى مسحهم من الخريطة. ولفت ان الوجود المسيحي هو اقدم من الاسلام ولقد اسسوا  مجموعات نابضة بالعلم والثقافة والحياة ولعبوا دوراً رائداً في الشرق الاوسط.
وستصل اول دفعة قبل عيد الميلاد.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn