تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

قطر تفتح تحقيقا جنائيا في واقعة فحص الراكبات وأستراليا ترحب بالاعتذار

رحبت وزيرة الخارجية ماريس باين بالاعتذار القطري على واقعة إجبار نساء على الخضوع لفحوصات داخلية بما في ذلك 13 سيدة أسترالية، بعد أن عثرت السلطات على طفل حديث الولادة في مطار الدوحة الدولي.

وأثنت الوزيرة على توصيات التحقيق القطري الذي قال إن هناك “تصرفات غير قانونية” وقعت عندما تم إخضاع النساء على الطائرة المتوجهة إلى سيدني لتلك الفحوصات في الثاني من أكتوبر تشرين الأول الجاري.

وقالت الوزيرة باين في بيان “إنها خطوة مهمة أن يتم إحالة تلك الانتهاكات إلى مكتب المدعي العام.”

“فحص إجباري لعنق الرحم”: تفاصيل ما حدث للنساء الأستراليات في مطار الدوحة

وكانت الحكومة القطرية قد أصدرت بيانا في وقت سابق قالت فيه إن “الإجراءات المعيارية تم انتهاكها.” وأضاف البيان “المسؤولون عن تلك الانتهاكات والتصرفات غير القانونية تمت إحالتهم إلى مكتب المدعي العام. ما حدث لا يتماشى مع القيم والثقافة القطرية.”

وقال البيان إن رئيس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني قد قدم “أصدق اعتذارات” بلاده للنساء اللاتي خضعن لتلك الفحوصات.

وقالت الوزيرة باين إنها ترحب بالاعتذار وبإقرار قطر “بالمعاملة السيئة والمعينة للراكبات” في المطار.

وأضافت “الركاب الأستراليين سيتم تطمينهم أن قطر قامت بإنشاء قوة ضاربة متخصصة من أجل مراجعة إجراءات وبروتوكلات المطار لضمان أن هذه الواقعة لن تتكرر أبدا.”

وقالت “بيان حكومة قطر يتماشى مع توقعاتنا من حيث تقديم الأسف العميق والمحاسبة والعزم على تجنب تكرار تلك الواقعة المزعجة.”

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn