تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

قصيدة زجلية شعرية وصيتي أن تحبوا بعضكم….

بقلم / نجيب داود

يسوع لازم مطلبو نلبِّي
بميرون حبّو سر العمادي
البيدر وكبرو من زغر حبِّي
انزرعت وصارت مونة بلادي
وعالحب لازم بعضنا نربِّي
تالرّب منّو ناخد شهادي
القلب اللي عندو عطف ومحبي
بيحب غيرو بدون ما يعادي
***
يسوع جايي بقوّة الإيمان
يزرع بقلب الناس حنيِّي
وتا فلان ما يحقد قبال فلان
وتتبادل العالم صفا النيِّي
يسوع حامل كلمة الديَّان
من عند الله من الإلوهيي
يطفّي النار ويخمد البركان
ويمشي بلا زورق على الميّي
جايي يجيب النور للعميان
تا يفتحوا ويمشوا سوى سويّي
جايي تا يزرع حب بالبستان
وينبت زهور بروح عطريّي
الإنسان يبقى خي للإنسان
وما يضل في سجن العبوديّي
****
يسوع مهما العالم أنقلبو
جايي وسبق وقتو ومواعيدو
يسوع رب وما حدا غلبو
ولو مسمروا الخشبي على إيدو
قلو ارحمهم من عمق قلبو
ولا تحاكم الجهلوا شو بيريدو
ويسوع من جرحو وضنا صلبو
سامحهم وحب العم يكيدو
***
وهيك بعد الظلم والطغيان
يسوع من قلبو حكي وخبَّر
الدنيا فيها مشاكل وألوان
وما أسمها غير حلم عالمعبر
تحاشى القسا والبغض والعصيان
وعالجرح فيها ضلك تصبَّر
ولا تكون فيها للوهم عطشان
الوهم لا تفكِّر نبع كوثر
ولا تكون فيها للطمع جوعان
الطمِّيع فيها كل شي بيخسر
خليك فيها مؤمن وقنعان
بالقناعه بيلمع الجوهر
ولا تضمر البغض وقسا العدوان
مهما بجرحك قلبك تأثر
الإنسان أحلى يحن عالإنسان
وكلما المحبِّي بتكبر قلبو
الإنسان أكتر قيمتو بتكبر.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn