تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

قراءة في كتاب القسوة والأنسانية للكاتب ستيوارت رييز وتجربة السناتور شوكت مسلماني

إعداد : الكاتبة

و الاعلامية

علا بياض ـ سيدني

إن عنوان الكتاب وصورة الغلاف واسم الكاتب  Rees يكفي ان ندرك بشكل سريع  ان الكاتب يناقش مشكلة او بالاحرى قضية كبيرة في زمننا هذا، زمن العولمة، والصراع ما بين الخير والشر، او التحدي ما بين القسوة او العنف والأنسانية، الى حد ان العنوان ممكن وصفه بالملحمة الدرامي التي يعيشها عصرنا في الوقت الحاضر، وهو ليس بعيدا عن تاريخ الشعوب القديم، ومنها تاريخ أستراليا وسكانه الاصليين، الذين يمثلون قيمة انسانية، ودرس في التحدي لمواجهة الابادة والتفرقة العنصرية.

الأهم ان نستفيد من دروس الشعوب والعبر، ونستلهم سيرة «ابطال» واجهوا العنف، ليس بالضرورة باستخدام السلاح، بل بالوسائل الناعمة، ومنها ما ذهب له الكاتب ستيوارت رييز، Rees الذي لم يتردد ابدا بذكر تجارب شعوب عانت ومازالت تعاني من الظلم والقسوة، ربما لاسباب عرقية او دينية، او بسبب اطماع اقتصادية. وهنا يجدر الاشارة الى تجربة الشعب الفلسطيني في مواجهة «العنف» الاسرائيلي عبر عقود، وتجربة مسلمي مينيمار ، «الروهينكا» وتجارب شعوب افريقيا وغيرها في مواجهة الدكتاتوريات.

ولم يتردد الكاتب Rees ستيوارت رييز ، بتقديم النقد الى وطنه أستراليا، بالكشف عن تورط ما يقارب 38 جندياً استرالياً في ابادة جماعية الى المدنيين في افغانستان وجاء التقرير الصادر عن المفتش العامّ لقوات الدفاع الأسترالية خلال شهر  نوفمبر 2020 بعد تحقيق استمر أربع سنوات بحق سلوك القوات الأسترالية الخاصة في أفغانستان بين عامَي 2005 و2016. يشار إلى أنه بين عامَي 2005 و2016، خدم أكثر من 26 ألف أسترالي في أفغانستان، بينهم 3 آلاف في مجموعة مهامّ العمليات الخاصة. الكاتب ايضا اشار الى سكان استراليا الاصليين.

تجربة السناتور شوكت مسلماني

ومن يقرأ الكتاب، يجد ما تعرض له السناتور شوكت مسلماني من حملة سياسية وامنية ممنهجة ضده خلال عام 2019، كانت تستهدف وضعه السياسي وامنه الشخصي، وهنا اجد العلاقة الوثيقة ما بين كتاب « القسوة والأنسانية» وقصة السناتور شوكت مسلماني، التي يمكن اختزالها ب : التحلي بالشجاعة من اجل محاربة العنف والتطرف. وهنا اقتبس كلمات السناتور مسلماني بالقول : لو لم أكن شجاعا، لما أستطعت ان اواجه المشكلة» الدرس من تجربة مسلماني تجده في كتاب الكاتب رييز وهو « الوقوق بشجاعة امام القسوة والعنف» وبدون التحلي بالشجاعة لايمكن لك  حتى عن الكشف عن «القسوة» ولا عن «التطرف».

وهنا اجد نفسي امام صورة الغلاف، من جديد بين طائر، «الأنسانية» تحلق من بين الرماد لى الاعالي .. الى السماء، وصورة «آلهة» العنف والدمار، الذي لايقف بوجه احد.

الوقوف بوجه «القسوة» والضلم يحتاج الى التضامن، وهذا ما اشار له السناتور مسلماني مشيرا الى بعض الاسماء التي وقفت بجانبه من اجل مواجهة الحملة السياسية والاعلامية ضده.

الدرس الاهم من كتاب « القسوة والانسانية « وتجربة السناتور مسلماني تكمن بالتضامن مع بعضنا نحن ابناء أستراليا، مواطنين هذا البلد من أجل المساهمة في كافة الانشطة من أجل بناء استراليا ، ولا نتتردد بالوقوف امام اي سياسات او ممارسات خاطئة من اجل أستراليا.

ترجمة كلمة السيدة كاثي تقيم حفل الكتاب وكلمة السناتور مسلماني

السيدة كاثي تقدم كتاب البروفسور  Stuart Rees ، عنوان الكتاب

Cruelty or Humanity:

Challenges, Opportunities and Responsibilities

رابط عرض جزء من الكتاب

bit.ly/3obq4aS

تقديم كاثي : انه  لشرف كبير لي ان اقدم  الكتاب في البرلمان بحضور السناتور شوكت مسلماني وهو من قام بحجز القاعة وهنا اود تقديم الشكر له ، السناتور مسلماني، المعروف يقيمته السياسية الكبيرة، وقد احتل مناصب عدة في المقاطعة، واحتل مناصب في بلدية المدينة ومنها عمدة البلدية منذ عام 2009، وهو على اتصال بعدد من المجموعات والجمعيات.

هذه السنة شهد السناتور مسلماني، هجوما سياسيا وكاذلك تعرض الى مداهمات من قبل سلطات الامن الداخليية الأسترالية  وكان شجاعا بالتصدي الى تلك الهجمة.

اود الترحيب بك سناتور شوكت

السناتور مسلماني ـ يتحدث ـ

شكرا لك كاثي، انا اثمن جهودك بتقديمي ـ خلال هذا الحفل ـ  شكرا مرة اخرى لحضرتك كاثي.

أود ان اقدم شيء من تاريخ بلدي ـ استراليا القديم والحديث

مواطني استراليا الاصليين عانوا كثيرا، هم عانوا كثيرا من العنف ( جزء من عنوان الكتاب ) الى الكاتب

Rees  بعنوان الانسانية والعنف. اكون شاكرا لو سعيتم بشراء الكتاب، وانا متأكد بانكم سوف لا تشعرون بالندم!

انا في ودي ان اقدم حضراتكم واحدا واحدا ولكني ساشير  ذلك من خلال تعليقي.

يتناول كتاب البروفسور رييز  القسوة (العنف) او  الانسانية، هو منح الاولوية الى العنف ،  بالشجاعة وحدها يتمكن الانسان من الكشف عن العنف ومواجهته ، ولم يكن البروفسور Rees مخطئا ابدا بالاشارة الى العنف  والانسانية،  الكاتب كرس حياته الى للسلم  والعدالة . …

الساسة ممكن ان يكونو عنيفين ـ قساة ـ  لكن ممكن مواجهة ذلك وفق الكاتب  Rees رييز من اجل السلم .

(الكاتب Rees رييز انشاء مؤسسة في سيدني تعنى بالسلام ) وحصل على جائزة السلام من الجانب الفلسطيني بواسة حنان عشراوي.

العنف يتمثل ايضا وقوع الفلسطينيين بايدي الاسرائيليين

انا ركزت على كلمة الدكتور فايزنر، وعلى كاثي وصديقي العزيز بيتر لايزاك، وهم من دعاة السلام والدفاع عن الفلسطيين ومن اجل التخلص من العنف، نحتاج الى وقوف المواطنين بوجه ذلك.

وهنا اود الحديث عن ممارسات دموية الى القوات الخاصة في الجيش الاسترالي وكانوا متورطين بقتل 38 ابرياء من الافغان المدنيين.

وهنا يجب التركيز على كلمة «القتل» الاستراليين قتلو وارعبوا المدنين من الافغان.

وفقا الى تقرير «بيرث « تورطوا في عمليات قل والتمثيل بالجثث، من يصدق ان مواطني بلد مثل استراليا يقومون بعمليات قتل بدم بارد وبوحشية ؟

كتاب البروفسور رييز يتحدث عن العنصيرية والسادية ، او تفوق العرق والعنف والتعذيب الممنهج.

وحلول البروفسور ريز كانت بسيطة، تقوم على اعتماد اتخاذ خطوات قائمة على المباديء والقيم والشجاعة  والوقوف بوجه الظلم  وسوء استخدام السلطة.

انا اثمن صداقتي مع البروفسور Rees  ريز،

القضية التي التي نظمت ضدي هي صلب الموضوع   ، فانا ان لم اكن شجاعا  ، ربما لم اكون قادرا علىمواجهة الهجمة السياسية و الاعلامية التي نظمت ضدي  وبمساندة عدد من الاستراليين بجانبي  ، بروفسور لازاك ،  ،  السيدة كاثي بيترز ،  البروفسور احمد شبول، مانفازيو  بروفسور ستانتن  السيد حسن موسى  والدكتور توني بن ، بشير صوالحه  علي حمود هنا اقدم الشكر لهم جميعا

وهنا دعوني اقول كلمة  بيت شعر يعود الى سكان استراليا الاصليين ابورحيني    Aboriginal

وتقول الابيات بان المواطن الاسترالي يقف من اجل  الانسانية اكثر مايقف من اجل قبيلته

تعريف بالكتاب

كشف  الكاتب ستيوارت ريس عن تورط السياسيين بالقسوة في مداولاتهم حول السياسات. من خلال التحليل التجريبي والقصص البشرية والتعليقات الشعرية ، يحدد ممارسة القوة غير المدمرة والعمل العام الشجاع والبدائل الإنسانية المقنعة كمفتاح لتحقيق مستقبل تزدهر فيه الكرامة والمساواة.

كتاب القسوة او الانسانية

متحدثة تطلب من الكاتب توضيح عنوان الكتاب القسوة او الانسانية او اي تفاصيل

البروفسور رييز يتحدث عن معاناة الانسان بسبب الظلم وغياب العدالة، وان القسوة ممكن ان تكون منظوروة و ممكن ان تكون غير منظورة، وممكن تكون مباشرة او غير مباشرة ، الكتاب كشف عن جوانب اهملها الساسة والسياسيين ، حيث هناك صورتين على الغلاف،  يتحث عن رمزية الصورة ، اسفل صورة الغلاف، ربما يمثل القسوة والعنف ـ حيوان لايعرف الحدود او القيود، وهو يمكن ان يسحق او يدمر اي شيء يقف امامه.

الصورة الاخرى في الجانب الاعلى من صورة الغلاف تمثل الانسانية،  تنهض من داخل الدمار ، هذه هي فكرة صورة  الغلاف . الصورة اهداء من فنان فرنسي .

المتحدثة : من هو الضحية التي تتحدث عنها ؟

ستيوارت رييز : يتحدث ( ستيوارت ) الكاتب حول سوء استخدام القوة او السلطة وغياب المساواة  وهي تتمثل في الديكتاتورية. وهنا نطرح نموذجا اومثالا حول الفلسطينيين الذين لا يوجد  احد من ان يستمع وجهة نظرهم . الفلسطينيون ضحايا السلطة ، هم مغيبون لايعبرونهم انهم اصلا موجودين، الفلسطينيون منذ عقود لايوجد اعتراف بوجودهم .

وهنا يتحدث الكاتب  عن الروهينكا  ـ الاقلية المسلمة في منيمار ـ  هم ضحايا السلطة ، الروهينكا لا تعترف بوجودهم السلطة ابدا وممكن تشخيص  ذلك ـ القسوة ـ  في امريكا و في استراليا . يمكنك نشاهدت ذلك.

المتحدثة :

بالحقيقة شيء مهم ان نتصور ان أناس اصلا غير موجودين، ويبدو هذا ما تريد حضرتك ـ اي الكاتب ـ ان تتحدث عنه؟

ستيوارت رييز : تحدثت عن مفهوم العقاب، ممكن ان تعطينا تعليقا قليلا حول ذلك ، وكذلك لماذا نحن نحارب القسوة او العنف في سياساتنا الداخلية والخارجية ؟

يتحدث  الكاتب رييز عن العقاب، بالاحرى استخدم او استعارة توصيف الى كاتبة « حنا «  ةضمنه في كتابه، ان القسوة والعنف وانتهاكات حقوق الانسان تستخدم فقط من الاشخاص السيئيين، الاشخاص الذين يرتكبون جرائم ابادة، الامر لا يتعلق في  السايكلوجيا . لكن الامر يتعلق بثقافة العنف والسادية، كذلك تحدثت عن شر العقاب ، وهنا نتذكر عن طالبي اللجوء الموجودين في الجزر.

بالحقيقة شيء مهم ان نتصور ان أناس اصلا غير موجودين، ويبدو هذا ما تريد حضرتك ـ اي الكاتب ـ ان تتحدث عنه؟

ستيوارت رييز : تحدثت عن مفهوم العقاب، ممكن ان تعطينا تعليقا قليلا حول ذلك ، وكذلك لماذا نحن نحارب القسوة او العنف في سياساتنا الداخلية والخارجية ؟

يتحدث  الكاتب رييز عن العقاب، بالاحرى استخدم او استعارة توصيف الى كاتبة « حنا «  ةضمنه في كتابه، ان القسوة والعنف وانتهاكات حقوق الانسان تستخدم فقط من الاشخاص السيئيين، الاشخاص الذين يرتكبون جرائم ابادة، الامر لا يتعلق في  السايكلوجيا . لكن الامر يتعلق بثقافة العنف والسادية، كذلك تحدثت عن شر العقاب ، وهنا نتذكر عن طالبي اللجوء الموجودين في الجزر.

ستيوارت رييز :  إن اتخاذ المواقف يجب ان يمارسها الاشخاص ويتعودون عليها، اي اتخاذ المواقف الرافضة الى القسوة والعنف .وهنا يجب ان اتحدث عن شجاعة محمد علي ( الملاكم ) الذي رفض امر الولايات المتحدثة للحرب خارج البلاد، وهنا اتحدث ليس عن شجاعته في حلبة الملاكمة، بل الى شجاعته برفض امر الولايات المتحدة. وهنا ايضا نشير عن شجاعة اربع ناشطين في احدى ساحات هونغ كونغ .. وهم لاجئون يعيشون حياة مأساوية.

وهنا اشير الى شجاعة «سنودن» عميل وكالة الاستخبارات الامريكية الذي لجأ الى روسيا مؤخرا  ( عام 2013 ) ، ويمكننا ان نتعلم الدروس منهم.

المتحدثة :

تحدثت في كتابك عن «النصر» يجب ان نستمر ؟

ستيوارت رييز :  نعم علينا ان نتمتع بالشجاعة .

القضية تتعلق في سؤء استخدام السلطة، والامر يتعلق بقوة الانسان في هذا القرن ، واستخدام السلاح من اجل فرض السلطة، وهذا امر ساذج وبسيط ، وللاسف المفهوم البريطاني يعتمد ذلك باستخدام السلاح والقوة من اجل فرض السيطرة. وهنا نتحدث عن سوء استخدام السلطة في افريقيا مثل الرئيس السابق موغابي ، في زمبابوي ، لذا يعتبر امر صعب ان يكون هناك اشخاص يستخدمون مالديهم من القوة من اجل السيطرة .

المتحدثة :

تحدث عن الانسانية .. ماذا تعني ذلك .؟

اقصد استخدا م بريطانيا مفهوم القوة  بشكل سيء (  Bon Fire )

وعندما نتحدث عن مينمار فهناك  درجة من السوء في استخدام القوة ولكن هناك الاسوء . الاسرائليين يقتلون مئات الشباب الفلسطينيين، الرئيس السوري بشار الاسد يصدر اوامر او شهادات قتل الى الالاف السجناء . وهنا يجب الاشارة الى اليمين المتطرف في استراليا خلال جريمة كرايسجيرج في نيوزلندا . وكذلك الى عملية انتحارية في اندونيسيا داخل كنيسة.  لذا انا اصف جميع هذه الاعمال هي ضد الانسانية. انا لا اميز بين العنف او القسوة، اجدها جميعا مستوى واحد من الدرجة .

المتحدثة

وجدت في كتابك الكثير من ابيات الشعر والموسيقى . لماذا ؟

ستيوارت رييز :  انا اعود الى القرن التاسع عشر حيث الشعر والموسيقى وسماغ معزوفات بتهوفن .. انا ابحث عن الالهام مهما كان مصدره لذا استخدم الشعر والموسيقى .

المتحدثة :

انك تحدثت ايضا لغة الانسانية وقراءة المستقبل؟

ستيوارت رييز :  انا اتحدث  عن وجود ملايين الافراد في امريكا يعانون من الجوع ، وهذا يعكس غياب العدالة.. انا مهتم بالسلام  والعدالة ، لذا علينا ان ندعم جقوق الانسان وعن  محاربة العنف وعن عمل وجهد تنزيري ضد العنف .

المتحدثة :

اجدك تتحدث عن الراسمالية .. اجدك متفائل بالحديث لماذا ؟

ستيوارت رييز :  انا متفائل بالحديث الى ناس مثل حضرتك كون لديك تجربة في افريقيا ـ كينيا وسبق لك ان دخلت بحروب ضد البيض هناك.لذا علينا ان نتضامن ضد العنف

المتحدثة :

شكرلحضرتك  بمنح الوقت لتقديم الكتاب.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn