تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

قراءة الكتب مضيعة للوقت

تشير إحصائية إلى أن ثلثي الطلاب الاستراليين لا يعيرون اهتماماً القول المأثور: أود التحدث عن الكتب مع أشخاص آخرين.

وثلثا الطلاب في الإحصائية قالوا أن القراءة مضيعة للوقت و53 في المئة يقولون أن القراءة هي من أجل الحصول على المعلومات المطلوبة وليس التمتع بالقراءة.

ويتزامن ذلك مع زيادة استعمال الإنترنت إذ يقضي الطلاب 40 ساعة اسبوعياً على الإنترنت بدلاً من أن كانت 48 ساعة أسبوعيا عام 2012.

إذ يتعلم الطلاب الكمبيوتر في الصف.

وقال الخبير في التعليم جلين فاهي أن حب القراءة يتمثل في قراءة الكتب وليس القراءة على الكمبيوتر، فإن علم دراسة المخ يشير إلى أن هناك اختلافاً بين القراءة في الكتب والقراءة على الكمبيوتر، إذ أن القراءة في الكتب تحافظ على الإبقاء على المعرفة.

فتقول الإحصائية أن الطلاب الاستراليين يأخذون وقتاً أقل في القراءة أكثر من أندونيسيا وروسيا.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn