تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

قبل ُ وبعدُ المعكوستان

أحمد الكناني

الصفات المثالية المعبّرة عن الجمال اصبحت عند مروجيها تعبرعن حقبتين زمنيتين ، حيث يتفنن تجار تصدير الجمال من ابطال اللياقة البدنية او متخصصي التغذية او مسوّقي مواد التجميل في عرضها بصورتين تحمل الاولى عنوان قبلُ والثانية تحمل عنوان بعدُ، صورة القبلية تمثل واقع بائس وصورة البعدية هي الواقع المثالي الذي سنعيشه .
صورة بكرش متدلٍ عنوانها قبلُ
صورة ببطن مستوٍ عنوانها بعدُ
البعدية صورة مشرقة او هكذا أُريد لها ، والقبلية مظلمة قاتمة
صور القبلية والبعدية اضحت كسجل يومي نعيشه كل صباح.
امتدت القبلية والبعدية لتشمل واقعنا المُعاش متمثلة بصورة قبل وبعد ايضاً
لكن الصورتين معكوستان هذه المرة …
ولعلها تعكس حياتنا ومسيرها المعكوس على خلاف عجلة الزمن ، ايامنا مشرقة بقبليتها مظلمة ببعديتها ، على العكس تماماً
تستيقض على صور الانستگرام لترى مقارنة القبلية والبعدية لمدننا العريقة كيف كانت وكيف هي الآن .
بغداد قبل
بغداد التي تجول في خاطرنا …
شارع السعدون بمكتباته العامرة
والاستايل الذي عليه الناس ، اناقة تخطف الانظار
الجامعة المستنصرية ، طالبات الجامعات ، تسريحة شعرهن القميص الابيض والتنورة الرصاصية وربطة العنق الحمراء المتدلية
بغداد بعد
شارع السعدون كئيب حزين
عبد المحسن السعدون منكساً سدارته وخجلاً مما آلت اليه الامور في شارعه العتيد.
الرجال بلحى طويلة ، والنساء يتوشحن السواد
Before , After
مرفأ بيروت قبل
مرفأ بيروت بعد
بيروت عروس الشرق قبلُ
بيروت نصفها يحترق بعدُ
وتضل علامات الاستفهام عالقة في الاذهان
هل اغنية الاطلال صارت انشودة الاجيال…
معلّقة الاطلال للملك الضليل صارت تزين جدران بيوتنا ونصبو اليها عند نائحات الزمان .
هل كل هذه الاطلال ورثة الاجداد ، وعلينا التمسك بها .
زيارة المقابر للتفاخر سنة الاجداد الخالدة بنص القرآن أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ اورثوها لنا وصارت تجري مجرى الدم في العروق ، والحنين الى الماضي والتفاخر به صار جزء تراث الامة نتعلمه جيلاً بعد جيل .
هل من اجابة عن كل تلكم الاستفهامات؟
بيروت تحترق
ومن قبلها بغداد
وكأن المصير الجامع بينهما متحد ، فالاعب في كلا الميدانين واحد
عنوان المقاومة يقابله حرق بغداد وبيروت وسلاما على طهران
هذه هي قمة المأساة
والخاسر الاكبر اولئك الذين باتوا ليلتهم يفترشون الارض ويلتحفون السماء.
ومن قضى فأمره الى الله
وهل من نهاية لهذه المأساة ، لا اظن!
اذن دعونا نعود الى انشودة الاطلال
ونمعن النظر الى صورة مرفأ بيروت الجميل قبلّ
يقابلها …
صورة مرفأ بيروت المحترق بعدُ
بيروت امسك لا يزال امامنا
صور على طرفي نقيض تجمع
بيروت قبل
بيروت بعد

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn