تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

قاتل كارلي ستيفانسون وابنتها استعمل هويتها وسرق 100 الف من حسابها المصرفي

 4 total views

كشفت الشرطة ان قاتل الضحية كارلي بيرز ستيفانسون (20 سنة) دخل على حسابها المصرفي وتمكن من سحب حوالي 100 الف دولار، كما استعمل هاتفها الجوال للاتصال بعائلتها بغية رفع الشبهات حول اختفائها.
وقالت الشرطة ان القاتل دخل على حسابها المصرفي مئات المرات وارسل رسائل هاتفية الى عائلتها. واكد ضابط الشرطة ديز براي ان كارلي شوهدت للمرة الاخيرة في كانبيرا في شهر ايلول 2008 وان بقايا الضحية وجدت في غابات Belanglo في ولاية نيو ساوث ويلز في سنة 2010 بينما وجدت بقايا جثة ابنتها في جنوب استراليا هذه السنة.
واكد الضابط ان من اختطف كارلي وقتلها وضع يده على كل اوراقها الشخصية وحساباتها المصرفية واعانات الضمان الاجتماعي.
وتسعى الشرطة الى التأكد ان القاتل وسارق اموال المرأة هما الشخص نفسه خاصة بعد ان تبين ان الجناة حاولوا لعب دور المرأة وابنتها الطفلة بعد ان اختفت آثارهما.
وكشف الضابط ان امرأة لعبت دور كارلي وانتحلت شخصيتها لتغيير السجلات الرسمية للحساب المصرفي.
وعلم ان احد افراد عائلة كارلي اودع اموالاً في حسابها، لكن جرى سحبها فيما بعد. واعلن ضابط الشرطة ان احد المعتدين هو دون شك رجل شاركه الجريمة امرأة وربما اثنتان. ويعتقد ان الجناة يقيمون في مناطق دافوران بارك او هيلبانك، هولدن هيل او شارنوود في كانبيرا.
واكد الضابط ان الجناة سحبوا حوالي مئة الف دولار من حساب كارلي قبل اقفاله. وعلم ان امرأة تدّعي انها كارلي ستيفانسون حضرت اجتماعاً مع السنترلينك سنة 2010 في منطقة ساليزبوري وتحاول الشرطة معرفة اذا كانت نفسها المرأة قد قامت بتعديل الحساب المصرفي ايضاً ام ان اخرى فعلت ذلك.
وتشتبه الشرطة الآن بمشاركة اكثر من شخص في هذه الجريمة ويجرى التحقيق مع بعض المساجين في نيو ساوث ويلز.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn