تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

فيكتوريا تسجل إصابة بفيروس كورونا ولاية غرب أستراليا تفرض قيود الإغلاق التام لمدة ثلاثة أيام

أعلنت ولاية غرب أستراليا عن فرض قيود الإغلاق التام لمدة ثلاثة أيام في منطقتي بيرث و Peel بدءا من منتصف  ليلة الجمعة السبت.

وقال رئيس حكومة الولاية مارك ماكغوان أن الإجراء ضروري بعد أن أصيب شخصان بالفيروس أثناء وجودهما في فندق الحجر الصحي. ومن بينهما شخص أنهى فترة الحجر الصحي البالغة 14 يوما وأمضى بضعة أيام في الولاية قبل أن يتوجه لملبورن وتثبت إصابته بالفيروس اليوم.

وبموجب قيود الإغلاق تعين على جميع الأشخاص في المناطق المتضررة ارتداء كمامات عند مغادرة منازلهم اعتبارًا من الساعة 6 مساءً من يوم الجمعة.

هذا وتم إلغاء احتفالات يوم الأنزاك.

وقال ماكغوان للصحفيين “أعلم أن هذا أمر صعب وأتمنى ألا نكون بحاجة للقيام بذلك، لكن لا يمكننا المخاطرة بالفيروس. لا يمكننا ذلك.”

وأضاف إنه طلب خفض عدد الوافدين الدوليين أسبوعياً إلى غرب أستراليا من 1025 إلى 512 خلال الشهر التالي.

وكشف ماكغوان أن الرجل المصاب ربما كان معديا لمدة خمسة أيام في بيرث.

وصل الرجل إلى ملبورن يوم الأربعاء وتم إبلاغه فور وصوله بأنه كان على اتصال وثيق بحالة إيجابية في الفندق.

وأكد وزير الصحة في فيكتوريا مارتن فولي أن الرجل المصاب كان محجورا في منزله منذ وصوله إلى الولاية ولم يخالط أحدًا باستثناء عائلته المكونة من زوجته وطفلاهما، الذين خضعوا لفحص كوفيد-19 صباح اليوم.

وتعد هذه الإصابة المجتمعية الأولى منذ 55 يوما في الولاية.

وأضاف فولي إن ما حصل “هو تذكير مهم وفي الوقت المناسب بأن الوباء العالمي لم ينته بعد”.

واتصلت السلطات الصحية بالركاب الآخرين الذين كانوا على متن رحلة QF778 التابعة لشركةQantas، والذين يتعين عليهم الخضوع لفحص كوفيد-19 والعزل لمدة 14 يومًا. وقال فولي إن الرجل المصاب ارتدى كمامة أثناء الرحلة والسفر عبر المطار.

وشرح أن فرق تتبع المخالطين تقوم بدراسة تحركات المصاب للتأكد من عدم وجود أي  مواقع تفشي محتملة.

كانت السلطات الصحية في غرب أستراليا قد كشفت يوم الخميس عن وجود حالات انتقال للفيروس في فندق ميركيور بيرث، والذي يستخدم للحجر الصحي للمسافرين العائدين من الخارج.

وقالت وزارة الصحة في بيان إن نزيلين كانا يقيمان في غرف مقابل بعضهما البعض أثبتت إصابتهما بالفيروس وتم ربطهما لاحقًا من خلال التسلسل الجيني.

ولم تثبت إصابة أي من النزلاء الآخرين المتواجدين في الطابق السادس.

وأعلن رئيس حكومة ولاية غرب أستراليا مارك مغوان إن فندق ميركيور سيتوقف عن استقبال المسافرين العائدين من الخارج. عن “أس بي أس”

ولاية فيكتوريا

أعلنت السلطات الصحية في فيكتوريا عن تسجيل إصابة بكورونا لرجل عاد من بيرث بعد أن قضى فترة الحجر الصحي التي تبلغ 14 يوما في أحد فنادق غرب أستراليا.

ويعتقد أن الرجل أصيب بالعدوى أثناء وجوده في الحجر الصحي بالفندق. وبعد وصوله الاربعاء إلى ملبورن خضع إلى اختبار ظهرت نتيجته ايجابية اليوم الجمعة.

وتم إبلاغه فور وصوله بأنه كان على اتصال وثيق بحالة إيجابية في الفندق.

وقال وزير الصحة في ولاية فيكتوريا مارتن فولي إن الرجل المصاب كان محجورا في منزله منذ وصوله إلى الولاية ولم يخالط أحدًا باستثناء عائلته المكونة من زوجته وطفلاهما، الذين خضعوا لفحص كوفيد-19 صباح اليم.

وتعد هذه الإصابة المجتمعية الأولى منذ 55 يوما في الولاية.

وقال فولي إن الرجل المصاب ارتدى كمامة أثناء الرحلة والسفر عبر المطار.

وشرح أن فرق تتبع المخالطين تقوم بدراسة تحركات المصاب للتأكد من عدم وجود أي  مواقع تفشي محتملة.

كانت السلطات الصحية في غرب أستراليا قد كشفت يوم الخميس عن وجود حالات انتقال للفيروس في فندق ميركيور بيرث، والذي يستخدم للحجر الصحي للمسافرين العائدين من الخارج.

وقالت وزارة الصحة في بيان إن نزيلين كانا يقيمان في غرف مقابل بعضهما البعض أثبتت إصابتهما بالفيروس وتم ربطهما لاحقًا من خلال التسلسل الجيني.

ولم تثبت إصابة أي من النزلاء الآخرين المتواجدين في الطابق السادس.

يذكر أن الإصابة في ولاية فيكتوريا تأتي يعد إعلان حكومة الولاية عن تدشين ثلاثة مراكز تطعيم جماعية إضافية بعد أن وافقت الحكومة الفيدرالية على التطعيم السريع لمن هم فوق سن الـ 50 عامًا.

وتم افتتاح مواقع التطعيم الجماعية في مبنى المعارض الملكي

Royal Exhibition  ومركز ملبورن للمؤتمرات والمعارض ومصنع فورد السابق في  Geelongفي وقت سابق من هذا الأسبوع لجميع سكان فيكتوريا المؤهلين بموجب المرحلة الأولى الفئة الأولى والثانية من خطة طرح اللقاح.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn