تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

فيرفاكس هددت جو هوكي الذي اكد انه لا يُباع ولا يُشترى

> بدأت المحكمة الفيدرالية الاستماع الى الدعوى التي قدمها وزير الخزانة جو هوكي الى المحكمة في حق رئيس تحرير صحيفة «سيدني مورنينغ هيرالد» دارين غوسير ورئيس تحرير صحيفة «الأيج» اندرو هولدين متهما اياهما بنشر مقالة عن هوكي تقول ان الوزير للبيع.

وقال محامي هوكي للمحكمة ان المقالة هي تشهير في حق هوكي لانها تعني انه فاسد استناداً الى ارتباط هوكي بالمؤسسة منبر نورث سيدني بجمعها التبرعات لحزب الاحرا وقد طلب هوكي من رئيسي تحرير الصحيفتين تقديم الاعتذار.

وحينما رفضا تقديم الاعتذار هدد المدير التنفيذي ليفرفاكس غريغ هايوود هوكي بانه يصبح غريغ طومسون آخر المدان بسرقة المال من اتحاد نقابة العمال.

وقال هوكي للمحكمة ان المقالة قد دمرته مع مع عائلته لانها اتهمته بالفساد حتى ان والده الطاعن في السن اجهش بالبكاء.

وقال هوكي ان المال الذي جمعته مؤسسة منير نورث سيدني قد وجهه لحزب الاحرار لتمويل الحملة الانتخابية في المقاعد الهامشية.

ونفى هوكي انه تلقى اي نقود لجيبه الخاص مؤكداً انه لا يباع ولا يُشترى.

وقال محامي هوكي ان المقالة في الصحيفة قد ربطت بين هوكي وايدي عبيد الابن مع ان عبيد لم يحضر اي جلسة لجمعية مؤسسي منبر نورث سيدني وكذلك ادعت المقالة ان هناك ارتباطاً بين رجل الاعمال الذي يتبرع لحزب الاحرار نيك دي جيرولامو وبين صداقته لـ هوكي وبنشر صورة لـ عبيد الابن وجيرولامو تحت عنوان «اصدقاء جو».

غير ان كابت المقالة قال انها لم تهدف الى التشهير بـ هوكي مع انه ليس لديه ادلة ان هوكي قد قابل عبيد الابن وجيرولامو.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn