تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

فور عودته للبلاد.. أستراليا تعتقل مواطنا بتهمة الانضمام إلى داعش

ألقت السلطات الأسترالية القبض على رجل يبلغ من العمر 30 عامًا مطار ملبورن لدى عودته إلى البلاد بتهمة انضمامه إلى تنظيم داعش الإرهابي، وذلك بحسبما ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية.

وكان محمد الزعبي قد وصل  إلى ملبورن على متن رحلة جوية قادمة من تركيا في حوالي الساعة 4 مساء بالتوقيت المحلي من يوم السبت ليجري احتجازه من قبل سلطات مكافحة الإرهاب في المطار.

وكان الزعبي قد سافر من سيدني إلى تركيا في العام 2013 قبل يدخل سوريا، حيث تشير الاتهامات الموجهة إليه إلى مساعدته عناصر أجنبية للانضمام إلى تنظيم الإرهابي.

ويواجه الزعبي تهم دعم منظمة إرهابية، والانخراط في أنشطة معادية في الخارج، ومساعدة أشخاص آخرين آخر للانخراط في نشاط عدائي في الخارج.

وظهر المتهم، الذي كان يرتدي كمامة واقية، عبر رابط فيديو أمام محكمة الصلح في ملبورن صباح الأحد، قبل أن يقرر القاضي تأجيل جلسة الاستماع إلى في 21 مايو الحالي.

سيتم الاستماع إلى جلسة استماع بشأن تسليم المجرمين إلى نيو ساوث ويلز في ذلك التاريخ.

وتعقيبا على اعتقال الزعبي، قال قائد الشرطة الفيدرالية الأسترالية ستيفن داميتو في بيان إن قوانيننا تهدف إلى ثني الأستراليين عن القتال في النزاعات الخارجية وتعريض حياتهم للخطر.

وقال داميتو: “إن أي شخص يقاتل مع الجماعات الإرهابية أو يقدم لها دعمًا ماديًا أو يرتبط بها ، يرتكب جريمة خطيرة وسيخضع للعدالة”.

وتابع: “يعد الانخراط في نشاط عدائي في بلد أجنبي جريمة منذ عام 1978”.

تجدر الإشارة إلى أن الزعبي مطلوب أيضًا من قبل سلطات القانون الأميركية لاتهامه  جرائم متعددة بما في ذلك التآمر لارتكاب جريمة قتل في بلد أجنبي.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn