تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

فضيحة تواجه حزب العمال في فيكتوريا ونيو ساوث ويلز

ذكرت إذاعة إس بي إس 24 ان تزوير سجلات حزب العمال في فيكتوريا ادى الى تدخل حزب العمال الفيديرالي في أمور الحزب في ولاية فيكتوريا بعد الاطاحة بـ3 وزراء لأسباب تتعلق بتزوير الاصوات ووضع أسماء اعضاء وهميين في فروع الحزب. هذا وقد تفجرت الفضيحة بعد تسريب رسائل إلكترونية إذ ارسل النائب انطوني بيرل لزملائه في الحزب بان النائب وصف فيها السيناتور العمالي السابق بالفاسد ويتمنى الموت السياسي لرئيس حكومة فيكتوريا دانيال أندروز. ووصف الزعيم العمالي الفيديرالي السابق بيل شورتن بالخائن. وكانت حكومة فيكتوريا قد أقالت الوزير سميوريك بسبب مزاعم بتزير عضوية الحزب.

وفي نيو ساوث ويلز طلبت رئيسة الحكومة غلاديس بيريجيكليان من زعيمة حزب العمال في الولاية جودي مكاي إتباع خطوات بنّاءة من وجود تزوير في عضوية الحزب في فورع غرب سيدني. وتأتي تصريحات بيريجيكليان بعد نشر تقرير لحزب العمال في نيو ساوث ويلز يعود الى شهر آذار/ مارس يكشف فيه عن تزوير عضوية الفروع في غرب سيدني وخرق قواعد الاجتماعات إذ توجد أدلة على ان سجلات حضور الاجتماعات قد تم تزويرها في عدة فروع.

وقالت بيريجيكليان ان هذه المزاعم مثيرة للقلق ويجب بدء التحقيق في هذه الممارسات.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn