تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

فريد نايل يقترح تعديل قوانين الاجهاض والكحول وارتداء «البرقع»

< رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي فريد نايل الذي يمتلك الصوت المرجح في المجلس التشريعي ويتحكّم بميزان القوى فيه، يخطط لطرح تشريعات جديدة او تعديلات لقوانين قاتمة تتعلق بالاجهاض واحتساء  الكحول وارتداء البرقع.
ويسعى فريد نايل الى رفع السن القانوني للكحول الى 21 سنة بدل 18 كما يسعى الى الغاء ارتداء البرقع وحظر اغطية الوجه في الاماكن العامة، وارغام السيدات اللواتي يرغبن بالاجهاض  على رؤية صور الجنين بواسطة الموجات فوق الضوئية والاستماع الى دقات قلبه قبل اتخاذ قرار الاجهاض.
وكان الحزب الديمقراطي المسيحي قد تقدّم باشعار رسمي لعشرين اخبار لتعديلات قانونية يرغب في طرحها على البرلمان الجديد الذي يبدأ جلساته هذا الاسبوع.
على صعيد آخر كان الحزب الديمقراطي المسيحي قد اعلن سابقاً عن قراره دعم الحكومة بحجة انه لا يحق (اخلاقياً) للاحزاب الصغيرة تعطيل دور الحكومة المنتخبة من اغلبية الشعب الواقع ان فريد نايل يتحكم اليوم بميزان القوى الذي تحتاج اليه الحكومة لتمرير قانون خصخصة 45 ٪ من اعمدة الكهرباء والاسلاك في الولاية.
ومن اهم الامور التي يسعى الى اقرارها.
– حظر المسالك والتصرفات التي تلحق الأذية بالأجنة ومنع الاجهاض لأي جنين ينبض قلبه.
– وقف الاعلانات المروجة للكحول والمراهنات والقمار
– رفع السن القانون الى 21 لاحتساء الكحول.
– منع البرقع واخفاء الوجه في الاماكن العامة
– حظر الافلام الخلاعية XRated
وطالب الحزب الديمقراطي المسيحي بانشاء لجنة تحقيق لدراسة موضوع الخصخصة كما تقترحه الحكومة.
واعلنت حكومة بيرد انها على استعداد ان تقوم بذلك.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn