تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

فايس بوك يعود لطاولة المفاوضات مع أستراليا بعد أزمة الحظر

قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون  إن فايسبوك عاد إلى طاولة المفاوضات ، بعد أن حظر عملاق التكنولوجيا الأسبوع الماضي الأخبار على موقعه في البلاد.

أدى قرار فايس بوك المفاجئ بمنع الأستراليين من مشاركة الأخبار على الموقع وتجريد صفحات المنافذ الإخبارية المحلية والأجنبية ومحو العديد من حسابات حكومة الولاية وقسم الطوارئ ، مما تسبب في غضب واسع النطاق.

وقال موريسون في مؤتمر صحفي في سيدني: “دخلنا في صداقة مؤقتة مرة أخرى .. يسعدني أن فايس بوك عاد إلى الطاولة مرة أخرى.”

قال وزير الخزانة الأسترالي جوش فرايدنبرغ، إنه تحدث مع مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لفيسبوك ومن المتوقع إجراء مزيد من المحادثات. ولم يتضح ما إذا كانت تلك المحادثات قد تمت.

وتأتي المواجهة في الوقت الذي تعهدت فيه أستراليا بالمضي في التشريع التاريخي، والذي يمكن أن يشكل سابقة عالمية حيث تعرب دول مثل كندا عن اهتمامها باتخاذ إجراء مماثل.

أقر القانون الأسترالي، الذى سيجبر فايس بوك وشركة جوجل ألفابت على إبرام صفقات تجارية مع ناشرين أستراليين أو مواجهة تحكيم إلزامى، مجلس النواب في البرلمان ومن المتوقع أن يتم تمريره من قبل مجلس الشيوخ فى غضون الأسبوع المقبل.

قال عن سايمون ميلنر، مدير سياسات آسيا والمحيط الهادئ لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في فيس بوك إن الشركة لديها ثلاثة اعتراضات رئيسية على التشريع.

قال ميلنر، إن فايس بوك يعترض على منعه من التمييز بين المنافذ الإخبارية المختلفة التي تطلب المال ، ونماذج التحكيم التي تسمح لهيئة مستقلة باختيار دفعة على أخرى، والالتزام بالدخول في مفاوضات تجارية مع شركات إعلامية أسترالية.

فيسبوك تعتذر

اعتذر مسؤول تنفيذي في شركة فيسبوك عن حظر عرضي لصفحات لم يُقصد شلمها في الحظر المفاجئ للمنصة للمحتوى الأخباري في أستراليا.

وقال نائب رئيس السياسة العامة في فيسبوك لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ سيمون ميلنر إنه “آسف للأخطاء التي ارتكبناها أثناء تنفيذ” الحظر المثير للجدل.

وتابع ميلز قائلا “هذا أمر صعب فعلا. لم نقم به من قبل. نحن آسفون للأخطاء التي ارتكبناها أثناء التنفيذ.”

يأتي هذا الاعتذار بعد أيام من منع شركة التواصل الاجتماعي العملاقة أكثر من 17 مليون مستخدم من الوصول إلى المحتوى الإخباري الأسترالي ردا على مطالبة الحكومة بفيسبوك لدفع ثمن المحتوى الإخباري.

وخلال عملية الحظر هذه، مُسحت صفحات المؤسسات الخيرية والشركات والدوائر الحكومية. وشرح قائلا “لا تزال هناك بعض الصفحات التي ننظر بأمرها ولكن بعضها صعب حقا لأن القانون ليس واضحًا وبالتالي قد تكون هناك بعض الصفحات التي من الواضح أنها ليست أخبارية ولكن في الواقع قانونيا قد تكون كذلك.”

وأضاف قائلا “هذا أحد التحديات التي تواجهنا. نحن آسفون للأخطاء التي ارتكبناها على هذه الجبهة.”

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn