تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

فاجعة الأطفال في تسمانيا: أستراليا حزينة قبل أسبوع من عيد الميلاد والجرحى يصارعون الموت

لقي خمسة أطفال حتفهم بعد سقوطهم من قلعة مطاطية اقتلعتها الرياح ورفعتها في الهواء شمالي غرب تسمانيا.

وتم إخطار خدمات الطوارئ بالحادث الذي وقع في مدرسةHillcrest  الابتدائية في Devonport .

وقالت شرطة تسمانيا إن شدة الرياح تسببت في رفع القلعة في الهواء، مما أدى لسقوط الطلاب عن ارتفاع 10 أمتار.

ويرقد أربعة أطفال في المستشفى وبعضهم في حالة حرجة.

ومن بين القتلى صبيان وفتاتان. ولم يتم الكشف عن جنس الطفل الخامس.

وقالت شرطة تسمانيا: “للأسف، يمكن للشرطة أن تؤكد وفاة طفل آخر في المستشفى في أعقاب الحادث الذي وقع في مدرسة Hillcrest الابتدائية هذا الصباح”.

“مرة أخرى، أفكارنا مع جميع المتضررين من هذا الحادث المأساوي”.

وقال مفوض شرطة تسمانيا دارين هاين إن توقيت الحدث ضاعف المأساة.

“في اليوم الذي كان من المفترض أن يحتفل فيه هؤلاء الأطفال بآخر يوم لهم في المدرسة الابتدائية، فإننا بدلاً من ذلك نشعر بالحزن على فقدانهم”.

“قلوبنا حزينة على العائلات والأحباء، وزملاء الدراسة، ومعلمي هؤلاء الأطفال الذين خذهم في وقت مبكر جدًا.”

وكان الأطفال يشاركون في احتفال “Big Day In” بمناسبة نهاية العام الدراسي.

وتم إغلاق المدرسة فيما سارع الآباء لاصطحاب أبنائهم إلى المنزل بعد وقت قصير من وقوع الحادث المميت.

واستُخدمت عدة مروحيات إنقاذ لنقل الجرحى الى المستشفى.

وقال رئيس حكومة تسمانيا بيتر جوتوين: “من الصعب بالنسبة لي أن أجد كلمات في مثل هذه الظروف المأساوية”.

“أنا على يقين من أنني أتحدث نيابة عن جميع سكان تسمانيا حين أعرب عن أعمق مشاعر التعازي لعائلات وأصدقاء وأحباء كل شخص تأثر بمأساة اليوم”.

“بالنسبة للأطفال الذين لا يزالون في المستشفى، أفكارنا وصلواتنا معهم ومع عائلاتهم وأصدقائهم خلال هذا الوقت العصيب”.

وسوف تقدم إدارة التعليم في تسمانيا الدعم للأطفال والعائلات والموظفين في الأيام المقبلة وفي أيام العطل المدرسية، كما تم تقديم المشورة لطواقم خدمات الإسعاف.

وقال تيم بولارد، أمين عام الإدارة: “نهجنا يسترشد به كبار علماء النفس الذين تم تدريبهم على التعامل مع الصدمات”.

“ما حدث هو مأساة وليس هناك كلمات يمكنني أن أقولها لأزيل الحزن الذي تشعر به هذه العائلات المتأثرة الآن”.

“سيستغرق التحقيق في كيفية اقتلاع القلعة المطاطية من قاعدتها “بعض الوقت” حيث تحتاج الشرطة إلى مقابلة العديد من الشهود”.

ولم تكشف الشرطة عن تفاصيل كثيرة حول كيفية وقوع الحادث.

وقال هاين: “سنقوم بتزويد الطبيب الشرعي بتقرير عن الحادث بالاشتراك مع WorkSafe Tasmania”.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn