تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

غناء النشيد الوطني الأسترالي بلغة السكان الأصليين في مباراة رغبي

ارتدى لاعبو فريق Wallabies قمصانهم الخاصة بالسكان الأصليين وحفظوا الكلمات بلغة السكان الأصليين.
وأعربت المراهقة أوليفيا فوكس عن شعورها بالفخر وهي تغني النشيد الوطني بلغة Eora في مباراة الرغبي بين فريق  Wallabies الأسترالي وبوما الأرجنتيني.
وقامت فوكس وهي امرأة فخورة من شعب Wiradjuri وطالبة في مدرسة Newtown الثانوية للفنون المسرحية، بغناء النشيد الوطني الأسترالي في استاد Bankwest في سيدني ليلة السبت، باللغتين الإنجليزية ولغة السكان الأصليين Eora.
وقالت: «لقد كان شعورا مذهلاً، شعرت بالفخر لوجودي هناك».
وأضافت «بمجرد أن بدأت في غناء النشيد، شعرت بالفخر. إنه شعور رائع.»
شارك العديد من مشجعي لعبة الرغبي فرحتهم على وسائل التواصل الاجتماعي بسماع النشيد الوطني بهذه الطريقة، وعبروا عن رغبتهم بأن يبقى النشيد الوطني يغنى بهذه الطريقة.
لكن البعض قالوا إن تغيير اللغة لم يغير مشاكلهم مع الأغنية، حيث كان النشيد مصدر خلاف لأن البعض يرى أن كلماته لا تعترف بثقافة وتاريخ شعوب الأمم الأولى.
من جهتها، قالت وزيرة الظل لشؤون السكان الأصليين، ليندا بورني، إن العرض «كان محترمًا، كان مذهلاً، كان رائعًا.»
وأضافت «ما أثار إعجابي حقًا هو أن (فريق) Wallabies تعلموا الأغنية بلغة Eora وغنوا معًا. لقد كان ذلك مميزًا للغاية، ومؤثرًا للغاية.»

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn