تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

غضب من إعطاء مارغريت كورت أعلى مرتبة شرف أسترالية بسبب أرائها المعادية للمثلية الجنسية

لطالما تحدثت وسائل الإعلام عن مارغريت كورت، لاعبة التنس الأسترالية السابقة وآرائها المثيرة للجدل والمعادية للمثلية الجنسية. وهاهي اليوم تعود اليوم وتثير الجدل بعد قرار منحها أعلى مرتبة شرف أسترالية.

ففي كل عام، يكرم بيوم أستراليا أفرادا من المجتمع تقديرا لإنجازاتهم أو خدماتهم.

وحازت مارغريت كورت في عام 2007 على وسام أستراليا من رتبة ضابط Officer of the Order AO، ولكن في 26 كانون الثاني/يناير الجاري ستحصل على وسام أستراليا من رتبه رفيقCompanion of the  Order AC وهو أرفع وسام أسترالي.

وكان من المقرر الكشف عن قرار تكريمها “لخدمتها البارزة في التنس” يوم الاثنين ولكن تم تسريبه على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الجمعة.

وأثار هذا القرار انتقادات بسبب وجهات نظرها المعارضة حول المثلية الجنسية وزواج المثليين والمتحولين جنسياً.

وعارض رئيس حكومة فيكتوريا بشدة القرار معتبرا إن آرائها “المخزية والمؤذية” يجب ألا تحترم.

وعندما سئل رئيس الوزراء سكوت موريسون عن الجائزة الجديدة في مؤتمر صحفي يوم الجمعة ، قال إنه لا يمكنه التعليق، بالنظر إلى أنه لم يتم الإعلان عن الفائزين.

يمكن القول إن كورت هي إحدى أعظم لاعبات كرة المضرب في العالم وتحمل رقماً قياسياً في 24 لقباً فردياً في مباريات الجراند سلام، مما يضعها في المقدمة على سيرينا ويليامز بفارق لقب.

ولديها 64 لقبًا رئيسيًا في عدة بطولات من حول العالم.

في عام 2003، تم تسمية استاد ملبورن بارك، باسم مارغريت كورت أرينا تكريما لها.

ولم يتلقى البعض هذا القرار بإيجابية اذ طالب الكثيرون اعادة تسمية الاستاد ولكن بقي المكان الذي تجرى فيه بعضا من مباريات بطولة أستراليا المفتوحة يحمل اسمها. عن أس بي أس.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn