تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

غضب في أوستراليا بعد منح وسام فارس لزوج ملكة بريطانيا

منح رئيس الوزراء الاوسترالي توني أبوت المنتمي لحزب المحافظين أعلى تكريم في البلاد للأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث، مما أثار موجة من النقد بأنحاء البلاد في اليوم المواكب للعيد الوطني.
وحصل الأمير فيليب على وسام فارس وفق نظام التكريم الذي اعلن عنه في العيد الوطني لاوستراليا. وقال أبوت إن الوسام قدم «تقديرا لما قدمه (الأمير فيليب) من أعمال على مدى حياته».
وأزعج الوسام الجمهوريين الذين يريدون قطع العلاقات مع بريطانيا وتعيين رئيس اوسترالي.
وقال زعيم المعارضة بيل شورتن لإذاعة اوستراليا «مضى الوقت الذي نمنح فيه لقب فارس لأحد أفراد العائلة الملكية البريطانية».
واوستراليا ملكية دستورية والجالس على عرش بريطانيا هو رأس الدولة وليس له دور في السياسة لكنه يملك سلطة اقرار حل البرلمان وهو ما حدث في 1975 وأطاح بالحكومة آنذاك.
ويتساءل الاوستراليون أيضا بشأن اجراءات منح أوسمة الفارس والتي لا تمنح إلا بتوصية من رئيس الوزراء للملكة. ويمكن لأي اوسترالي أن يرشح أي من مواطني بلده لنيل هذا الشرف.
وقال أبوت إنه مصر على قراره بمنح وسام فارس للأمير فيليب (93 سنة) لان «الملكية جزء هام من حياة اوستراليا منذ 1788».

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn