تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

عن معاناة اللاجئين في الجزر اليونانية… لم يعد هناك مكان لدفن الموتى!

 

تلك الجزيرة اليونانية أو «بوابة أوروبا» لمئات الآلاف من المهاجرين، لم يعُد فيها مؤخراً، مكان يتسع لدفن ضحايا «المتوسط»، الذين غرقوا خلال رحلة عبورهم البحر بحثاً عن «أملٍ» جديد.
وقد كشف رئيس بلدية ليسبوس أن السلطات تكافح من أجل العثور على أماكن لدفن اللاجئين، وتحديد الوقت المناسب لاقامة الجنازات، علماً أن عشرات الجثث باتت مكدسة في المشرحة المحلية، وهي تعود لرجالٍ، نساء وأطفال.
ويأتي ذلك عقب إعلان المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين عن أن أكثر من 218 ألف مهاجر ولاجئ عبروا البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا في أيلول الماضي.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn