تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

على اثر فضيحة داميان مونتاش احرار فيكتوريا يسدّد 200 الف دولار

 علم ان حزب الاحرار في فيكتوريا سيسدّد ما يقرب 200 الف دولار من أموال دافعي الضرائب وسط مخاوف انه تم اساءة استخدام الاموال في مخطط رشوة.

ويجري التحقيق مع داميان مونتاش حول ادعاءات انه اختلس حوالي 1،5 مليون دولار من حزب الاحرار. ويزعم انه ادار شركة طباعة وكان يضاعف فواتير النواب عند طباعة رسائلهم واعلاناتهم.

وبعث رئيس حزب الاحرار في فيكتوريا رسائل الى اعضاء الحزب في الولاية لافتاً ان احدى شركات الطباعة تدفع  رشوة الى رئيس الحزب في الولاية داميان مونتاش.

وجاء في الرسائل «ان تحقيقاتنا الاولية يبدو انها تشير الى السيد مونتاش الذي عقد تفاهماً مع شركة توزيع اعلانات لرفع فواتير اجور توزيع رسائل النواب ونواب فيدراليين بغية الاستفادة الشخصية. وعمدت الشركة على الاثر الى مضاعفة كلفة الطباعة والتوزيع. ان هذه الاجراءات التي قام بهاالسيد مونتاش تمت بدون موافقة او علم الحزب، ولو فعل ذلك لكان الحزب قد رفض طلبه.

واكد زعيم حزب الاحرار ان هذه الاجراءات لم تكن بعلم النواب الاحرار ايضاً وتمت دون موافقتهم. ولقد اعرب نوابنا عن استيائهم الشديد لما قام به السيد مونتاش.

وصرح كروغر ان حزب الاحرار سيعيد حوالي 197 الف دولار للحكومة الفيدرالية وحكومة الولاية. ولفت رئيس حزب الاحرار انه قرر اجراء استشارة قانونية حول ما جرى.

كما قدم اعتذاره الى حكومة الولاية والحكومة الفيدرالية بالنيابة عن حزب الاحرار.

وتجدر الاشارة ان الحزب قام بجمع التبرعات من مواطنين لتغطية نفقات الحملة الانتخابية خلال العام الماضي.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn