تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

عشيقة لافروف السرية… نفوذ في السلطة ومقتنيات باهظة

كشف تحقيق أجراه موقع Important Stories (iStories) المتخصص بالتحقيقات الاستقصائية، أن لوزير الخارجية الروسي سرغي لافروف عشيقة سرّية تمارس نفوذاً واسعاً داخل الوزارة.

وفي التفاصيل، أوردت صحيفة «موسكو تايمز» أن سفتلانا بولياكوفا التي تعمل في وزارة الخارجية منذ عام 2014، «تقيم منذ وقت طويل علاقة وثيقة جداً» مع لافروف، بحسب ما ذكره موقع iStories نقلاً عن مصدر في الوزارة لم يُكشَف عن هويته.

وهذا التحقيق هو أول تقرير أساسي ينشره موقع iStories منذ نعته بـ»العميل الأجنبي» الشهر الماضي، في خطوة يقول منتقدو الكرملين إن الهدف منها هو إسكات الأصوات المعارِضة قبيل الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها هذا الشهر.

وقد جاء في التقرير أن بولياكوفا وأسرتها يملكون عقارات في روسيا وبريطانيا تفوق قيمتها 13.7 مليون دولار أميركي، إضافةً إلى عدد كبير من السيارات الفارهة، علماً بأن راتب بولياكوفا المتواضع في وزارة الخارجية والإيرادات التي تجنيها من أعمالها الأخرى لا تتيح لها شراء هذه المقتنيات الباهظة الثمن.

أضاف التقرير أن بولياكوفا عيّنت العديد من أصدقائها المقرّبين في مناصب أساسية في وزارة الخارجية، وأن المسؤولين الذين عارضوا هذه التعيينات أُرغِموا على الاستقالة من وظائفهم، بحسب موظف في الوزارة كان بين المستقيلين وطلب عدم الكشف عن هويته. وأشار الموقع الاستقصائي إلى أن العديد من أصدقاء بولياكوفا يشيرون إليها بـ»سفتلانا لافروفا» في قائمة الأسماء على هواتفهم.

وقد أظهرت سجلات الرحلات الجوية التي حصل عليها موقع iStories أن لافروف وبولياكوفا سافرا معاً مرات عدة، بما في ذلك رحلة إلى مدينة سوتشي الاستجمامية في جنوب روسيا حيث تملك بولياكوفا، بحسب المزاعم، شقّةً بقيمة 685750 دولاراً في مبنى فخم على ساحل البحر الأسود.

تملك بولياكوفا أيضاً شقة في إحدى المناطق الأكثر فخامة والأعلى كلفة في موسكو، وتبلغ قيمتها نحو 9.5 ملايين دولار بحسب تقديرات موقع iStories.

وقد تابعت بولينا، ابنة بولياكوفا، تحصيلها العلمي في كلية إدارة الأعمال في جامعة إمبريال كولدج في لندن، وباتت تملك إقامة في لندن، وفقاً لموقع iStories. وأشارت تقارير إلى أن بولينا تمكنت، في سن الـ21، من توقيع عقد إيجار شقة لمدة 999 عاماً في حي كينغستون الراقي في لندن مقابل 4.4 ملايين جنيه استرليني.

وقد تمكّن موقع iStories من الكشف عن هوية بولياكوفا من خلال مقطع فيديو صُوِّر في كانون الأول 2104 لمراسم تكريس إحدى الكنائس الأرثوذكسية الروسية بعد ترميمها، حيث عُرِّف عنها باسمها الكامل وبأنها موظفة في وزارة الخارجية. وفي مقطع فيديو آخر، تظهر بولياكوفا إلى جانب لافروف والرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال جولة على الكاتدرائية.

ولفت الموقع إلى أنه «يجب الحصول على أذون كثيرة كي يتمكن الشخص من التواجد بقرب الرئيس في فعاليات مماثلة حيث عدد المشاركين محدود، ووجود بولياكوفا ضمن «الدائرة المقربّة النخبوية» دليل على مكانتها الخاصة».

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn