تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

عربٌ بلا سيّاح

يوم الثلاثاء اغتالوا النائب العام المصري هشام بركات وامس الاول نفذوا اخطر هجوم على الجيش المصري في سيناء وقبلها اغتالوا سياحاً في منطقة الاهرام، سبقها تفجير في شرم الشيخ واعمال ارهابية في سيناء  ايضاً.

هذا في مصر، وفي العراق دمّروا اقدم المساجد والمقامات في الموصل  واحرقوا كنائس نينوى.. في سوريا جعلوا تدمر التاريخية ارضاً مستباحة لنزواتهم، وفي لبنان تعيش السياحة على ايقاع الهزات الامنية، وفي تونس روّعوا السيّاح واعادوهم جثثاً الى بلادهم وقبلها في المغرب..

لماذا يدفع المواطن العربي ضريبة لا ناقة له فيها ولا جمل؟

.. وبعد يرسلون ابناء جلدتهم عبر المراكب الى اوروبا، الى البلاد التي يقتلون هم رعاياها، فيغرق المئات في البحار، ومَن ينجو منهم عليه ان يلتحف العراء ويمتهن  الجوع والمذلّة.

عرب بلا أمن، بلا رغيف، بلا انظمة ديموقراطية.. وبلا سيّاح فلأجل مَن يصلبونهم كل يوم وكرمى لأية قضية؟؟

أنطوان القزي

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn