تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

عاصفة انستازيا

{ استنفر آلن جونز كل سلاحه في الفصاحة والاقناع  صباح امس الاثنين على اثير اذاعة الـ 2GB لأن رياح الشمال العمالية هبّت على التحالف الحاكم من ولاية كوينزلاند يوم السبت الماضي تقودها ابنة المهاجر البولندي انستازيا بالاسوزيوك، ووجهت رسالة واضحة الى طوني آبوت وانذاراً مدوّياً لزعامته. وبعد شهرين ستضرب هذه الرياح ولاية نيو ساوث ويلز واذا استمر هذا التأرجح لصالح العمال فعلى طوني آبوت ان يحزم حقائبه ويرحل، ليس ليسلم زمام القيادة الى جو هوكي – شريكه في الفشل – بل الى وجه آخر يحاول انقاذ الأحرار من ورطتهم المتعدّدة الوجوه ومن عدم وضوح الرؤيا في الميزانية وسلسلة التراجعات عن عدّة قرارات كانت قد اتخذتها حكومة الإئتلاف.
من فكتوريا الى كوينزلاند وقريباً الى نيو ساوث ويلز سيلفّ حزام النار العمالي حكومة آبوت الفيدرالية وربما يودع الرجل رئاسة الوزراء قبل ان يسكن اللودج في كانبرا الذي لا يزال خاضعاً لعملية ترميم، بالتأكيد لن تنتهي على ايام آبوت.
فعلى رئيس الوزراء اذاً ان يحتاط قبل ان تضرب الرياح الخمسينية زعامته وتحرق ما تبقى للإئتلاف من امل.

أنطوان القزي

tkazzi@eltelegraph.com

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn