تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

عائلة لاجئة من سوريا

بقلم هاني الترك OAM

اجرت صحيفة The Express تحقيقاً عن اللاجئين في بانكستاون وقالت ان نور ابراهيم وامها وشقيقاتها وشقيقها قدموا كلاجئين واستقروا في  بانكستاون . وقالت نور  انهم اكراد فروا من خطر تنظيم الدولة الاسلامية يتعرضون للقتل وسرقة النساء ولا يزال والدهم في سوريا ومن الصعب تحديد مكانه ويأملون رؤيته ولا يزالون يعانون من العذاب الذي  واجهوه في الحرب.
وقالت نور انها تريد بدء حياة جديدة في استراليا وحينما وصلت ارض استراليا شعرت بالغربة والغرابة وتشتاق لصديقاتها في سوريا وهي تدرس الآن الانكليزية في معهد تايف واقتربت من تحقيق حلمها. وهي في حاجة الى وقت اطول لتحسين لغتها الانكليزية لأنها درست الآداب الانكليزية في سوريا.. واضافت نور ان كابوس الحرب الذي تعاني منه قد توقف.. وكانت  تحلم في البدء كل ليلة انها عادت الى سوريا  ولكنها تستيقظ وتجهش بالبكاء وتعرف بعد ذلك انها في استراليا.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn