تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

طوني آبوت يواجه مجلس الوزراء حول تسريبات عن الامن القومي

واجه رئيس الوزراء طوني آبوت زملاءه في الحكومة  بخصوص تسريبات تتعلق بالانقسام حول الامن القومي. ووصف هذه الحالة «بالتوبة الى يسوع والعودة اليه».
وكانت مؤسسة فيرفاكس الاعلامية قد نشرت خبراً مفاده ان ضجة اثيرت حول الصلاحيات الاضافية لوزير الهجرة تخوله سحب الجنسية الاسترالية من مواطنين استراليين على ارتباط بالارهاب.
وعلم ان رئيس الوزراء آبوت قام بتذكير زملائه في الإئتلافواثار في مجلس الوزراء مسألة السرية وحذر زملاءه في الحكومة بالانعكاسات السلبية الشخصية والسياسية في حال كشف عن اسرار الاجتماعات مهدداً بالاقالة من الحكومة لمن لا يحترمون سرية الاجتماعات والقرارات المتخذة. واكد انه وضع زملاءه في الاجواء الصحيحة وسلّط الاضواء على مسؤولياتهم.
وذكرت فيرفاكس ان الوزراء مالكولم تيرنبل وبرنابي جويس وكريستوفر باين وجورج براندس اعترضوا على منح وزير الهجرة صلاحيات اضافية لسحب الجنسية.
واكد كريستوفر باين وزير التعليم عن ثقته ان النواب والوزراء يؤيدون موقف آبوت ويعتقد انه لن يجرى تسريب اية معلومات داخلية في المستقبل.
وخلال رده على زعيم المعارضة في مجلس النواب سأل آبوت بيل شورتن حول موقف حزب العمال. من قضية حجب الجنسية عن الارهابيين واكد له ان ما يجرى داخل الحكومة يسعى الى دعم الصف الداخلي وحماية امن وسلامة البلاد.
ومن المتوقع ان تقدم الحكومة مشروع قانون يتعلق بسحب الجنسية عن استرالي المولد وثنائيي الجنسية ممن انضموا الى تنظيمات ارهابية او نفذوا اعمالاً ارهابية او دعموا الارهاب وتلقى آبوت دعماً من اعضاء المجلس ونواب حزبه خلال اجتماع امس.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn