تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

طوني آبوت يقيم اسبوعاً مع السكان الاصليين في شمال البلاد

صرح طوني آبوت قبل انتقاله الى جزر مضيق توريس ان العيش مع الجاليات الاصلية من السكان هو الطريقة المثلى لمعرفة قضاياهم والتخطيط معهم لمستقبل افضل.

وفي طريقه الى مقر اقامته الجديد والمؤقت توقف رئيس الوزراء في منطقتي برومي وكونونورا في غرب استراليا حيث عقد اجتماعاً مع احد القياديين بات دودسون حول التحركات التي قامت بها المجموعات السكانية هناك بخصوص تملّك الاراضي.

وعلى مقربة من حدود المقاطعة الشمالية صرح طوني آبوت لوفد الاعلاميين قائلاً: بامكان المرء ان يقرأ كل الدراسات والكتب، وبامكاننا ان نستشير الخبراء ، لكن لا شيء افضل من ان تكون حاضراً في الحدث وداخل المجتمع لتشاهد بأم عينك ما هو صالح او مضر قبل ان تقرّر الخطوات المستقبلية. وأمل آبوت انه بعد وصوله الى جزيرة Thursday ومناطق اخرى من جزر مضيق توريس في اعالي كاب يورك، ان يتعلم اشياء جديدة.

ووصل آبوت مساء الاحد الى جزيرة Thursdayللاقامة السنوية مع المجتمع السكاني من الاصليين.

وكان آبوت الذي اعلن عن نفسه انه رئيس وزراء السكان الاصليين قد امضى عدة اسابيع في مناطق مختلفة نائية. وقاد البلاد من مكتب وزاري متنقل من خيمة نصبت له في مجتمعات اصلية، كما تعهد خلال حملة الانتخابات. ويمضي آبوت اسبوعاً واحداً كل سنة برفقة بعض الوزراء.

ويرافق آبوت هذا  العام 8 من وزرائه ومن ضمنهم وزيرة الصحة الفيدرالية سوزان لاي، ووزير الادعاءالعام جورج براندس .

وجرى ترحيب رسمي برئيس الوزراء آبوت في الجزيرة مساء الاحد، ومن المتوقع ان ينتقل آبوت الى منطقة نائية حيث يقيم مع مجموعات من السكان الاصليين.

وسيعالج آبوت خلال هذه المدة قضايا حيوية تتمحور حول التعليم والصحة والدفاع.

وكان آبوت قد قطع زيارته الى منطقة نولومباي نتيجة لوداعه للكتيبة الاسترالية التي غادرت البلاد نحو الشرق الاوسط من اجل محاربة المجموعات الارهابية. وسيبقى آبوت اسبوعاً في شمال البلاد.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn