تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

طلاب مدرسة في غرب سدني يرحبون باصدار كتاب حول الجنود الذين سقطوا في معركة غاليبولي في منطقة بانكستاون

رحب طلاب مدرسة في بانكستاون بنشر كتاب ساهموا في تأليفه حول الابطال الـ 31 من جنود بانكستاون سقطوا خلال الحرب العالمية الاولى منذ مئة عام في معركة غاليبولي.
وعمل آدم كورتني على جمع وكتابة المعلومات التي ساعد الطلاب في البحث عنها. وقالت الطالبة انشاره (10 سنوات) لقد دمعت عيناي عندما تخيلت شباب في السابعة عشرة من العمر يقاتلون في  ساحة المعركة في غاليبولي. وقالت اخرى : ان هذا الكتاب هو ارث ثمين للاجيال الصاعدة وعلينا ان نتذكرهم دائمآً لأنهم ضحوا بحياتهم من اجل بلدنا.
وقال طفل آخر شاكيل (9 سنوات) انه رغم انه يساهم في وضع هذا الكتاب لكي يقول كلمة شكر لمن قدموا ارواحهم من اجل حريتنا اليوم.
وقال مدير مدرسة بانكستاون الحكومية في بانكستاون تاري سبرات ان الطلاب قد تأثروا بالعديد من روايات الجنود. ولقد ساهمت قصص حياتهم في زيادة الوعي  لديهم وفي شحذ مشاعرهم الخاصة بهذه المناسبة الوطنية، واصبحوا يدركون ابعادها الانسانية واهميتها التاريخية الوطنية . ولفت قائلاً : اعتقد ان قصص الجنود الـ 31 الذين عاشوا في منطقة بانكستاون سيكون لها الأثر البليغ في نفوس الطلاب ولسنوات عديدة.
وبالمناسبة التقى الطلاب اقارب الجنود واحفادهم.
وساهمت مكتبة بلدية بانكستاون مع عائلات الجنود بطباعة هذا الكتاب.
وقال نائب رئيسة البلدية آلن وينتربوتوم ان هذا الكتاب سيذكر بالتضحيات القصوى التي قدمها الجنود الاستراليون خاصة 31 منهم الذين عاشوا في بانكستاون.
وهذه حقبة هامة من تاريخ منطقتنا.
وصرح نائب المنطقة الفيدرالي جايسون كلير انه جرى تمويل هذا المشروع حول 31 جندياً لأنهم يمثلون التنوّع الاجتماعي الذي تتميّز به منطقة بانكستاون.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn