تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

طفلة أسترالية تحطم الرقم القياسي العالمي في الشقلبة

 

حطمت فتاة أسترالية من كوينزلاند الرقم القياسي العالمي في الهبوط والشقلبة واللف والدوران من خلال قلب رأسها فوق الكعب 42 مرة في الدقيقة.

وتمارس أميليا هيد (11 سنة) الجمباز بشغف منذ عام 2019، لكن عشقها للحركات البهلوانية هو الذي دفعها لتحطيم الرقم القياسي في محاولتها الأخيرة.

وأنجزت لاعبة الجمباز ذات الجسد الكاوتشوكي والعضلات المرنة 42 لفة صدر في دقيقة واحدة فقط، متغلبة على حامل الرقم القياسي العالمي السابق بفارق 13 مرة.

واحتشد أكثر من 100 شخص في استوديو PCYC في بينلي لتشجيع أميليا في محاولتها الصعبة، ورفع العديد من أصدقائها لافتات وملصقات كتبوها بأيديهم لتشجيعها وبث الحماس في نفسها.

وصرحت ماري آن والدة أميليا لصحيفة ديلي ميل أستراليا، بأنها لأول وهلة، لم تصدق ابنتها عندما أخبرتها أنها ستحطم الرقم القياسي العالمي.

وأشارت إلى أن ابنتها كانت تتدرب مع مدربها في الجمنازيوم في أحد أيام الأسبوع، وأظهرت مرونة فائقة في لف الصدر للأمام والتدحرج على الأرض بعد الدوران حول رأسها.

وقالت الأم الفخورة إن أميليا ومدربها دخلا على موقع غينيس للأرقام القياسية وعرفا أن الرقم القياسي كان 29 لفة وأدركوا أنهما يستطيعان تحطيم ذلك الرقم بسهولة.

وفي مقطع الفيديو الذي صوّره مدربها، شوهدت أميليا تلف و”تتشقلب” 31 مرة في دقيقة واحدة.

وأكدت الأم أنها حرصت على أن توثق ابنتها الرقم القياسي لكي تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية.

وتمارس إميليا الجمباز والرقص ببراعة، كما أنها واحدة من الأطفال القلائل في الفريق الذين يستطيعون لي ولف الجسم ببراعة ورشاقة فائقة، وتستطيع أداء حركات بهلوانية صعبة مثل ضغط جسدها في صندوق مكعب بحجم 60 سم فقط.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn