تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

طائرة مسيّرة تلتقط صوراً لمواجهة مثيرة بين قرش وراكب أمواج

التقطت كاميرات طائرة مسيَّرة صوراً مثيرة لبطل ركوب الأمواج مات ويلكنسون، عندما اقتربت منه سمكة قرش خطيرة قبالة الساحل الشرقي لأستراليا قبل أن تبتعد عنه.

وكان ويلكنسون راكباً لوحه على شاطئ شاربس على مسافة 733كيلومتراً شمال سيدني عندما اقترب منه القرش، ثم مرّ تحت لوح التزلج.

والتقطت كاميرات طائرة مسيَّرة يستخدمها المنقذون على الشاطئ لرصد أسماك القرش تلك اللحظات المثيرة، أمس الأربعاء.

ودار القرش الأبيض الذي يبلغ طوله نحو 1.3 متر حول ويلكنسون ثم اقترب من قدميه المتدليتين في الماء قبل أن يلتف عائداً أدراجه.

وقال ويلكنسون، في بيان صحافي: «سمعت ضجيجاً ونظرت حولي فلم أرَ شيئاً. اقتربت الطائرة المسيَّرة وأبلغتني بأنّ هناك سمكة قرش خطيرة في المنطقة».

والمنطقة التي كان ويلكنسون يمارس ركوب الأمواج فيها تُشتهر بأسماك القرش وشهدت عدة هجمات على مرّ السنين.

وتوفي راكب أمواج يبلغ من العمر 46 عاماً، الشهر الماضي، على شاطئ غولد كوست بعد أن عانى من إصابة بالغة في الساق بسبب هجوم سمكة قرش.

وسجلت أستراليا 19 هجوماً لأسماك القرش في 2020.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn