تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

طائرة ركاب تصل نيويورك بلندن في 3 ساعات ولوس أنجلس بسدني في 6 ساعات

طائرة ركاب تصل نيويورك بلندن في 3 ساعات ولوس أنجلس بسدني في 6 ساعات

كُشف النقاب عن النموذج الأولي لطائرة ركاب تفوق سرعتها سرعة الصوت أنشأتها شركة الطيران «بوم» وتدعمها شركة «Virgin» لصاحبها الملياردير ريتشارد برانسون.
ويدعي برانسون أن هذه الطائرة ستكون فائقة السرعة أكثر مما في أي وقت مضى، ومن المقرر أن تقلع طائرة XB-1 الأسرع من الصوت في أول رحلة تجريبية لها أواخر عام 2017، ويمكن أن تنقل الركاب من لندن إلى نيويورك خلال 3.5 ساعات.
وستبدأ الرحلات التجريبية للطائرة بالقرب من قاعدة Edwards الجوية في كاليفورنيا الجنوبية، وذلك بالتعاون مع شركة Virgin Galactic لمركبات الفضاء.
وقالت Virgin في شهر مارس: «يمكننا أن نؤكد أننا سنوفر الهندسة والتصميم وخدمات التصنيع، وكذلك اختبارات التحليق».
وقد صنعت طائرة شركة «بوم» بـ 45 مقعدا وستكلف تذكرة السفر على متنها نحو 5 آلاف دولار، وستكون هادئة وأكثر كفاءة بنسبة 30% من طائرة كونكورد. ولتخفيض زمن الرحلة ستحلق الطائرة على ارتفاع 18288 متر وبسرعة 2.6 مرتين أكثر من طائرات الركاب الأخرى.
وقال شول إن الطائرة ستسافر عبر 500 مسار مختلف، بما في ذلك رحلة من سان فرانسيسكو إلى طوكيو تستغرق 5 ساعات فقط، و6 ساعات من لوس أنجلس إلى سيدني.

 

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn