تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

صوفيا لورين.. 86 عاما.. تكشف عن أسفها الأكبر في حياتها: «لم ألبس فستان العرس الأبيض»

تعتزم النجمة الإيطالية “صوفيا لورين “، التي تمكنت من ترك بصمتها الفنية المتميزة خلال العصر الذهبي لهوليوود، القيام ببطولة الفيلم الروائي الطويل “الحياة ماتزال أمامك” ، والذى سيعرض عبر شاشة شبكة”نتفيليكس” ( للبث الحى) .

وعلى الرغم من كل النجاح الذي حققته لورين على مر السنين كسيدة رائدة ، إلا أن لديها ندمًا شخصيًا واحدًا في الحياة .. وقالت “لورين” لمجلة “راديو تايمز”، :” من الصعب للغاية القول إنك لست نادمًا” .. وتابعت: “في الحياة ، تمر دائمًا بالعديد من التجارب ، لكنني حاولت دائمًا أن أعيش بدون ندم” .. “أعتقد أنني وصلت إلى حياة سلمية . لدي كل ما أردته ، وهو عائلة رائعة بها أطفال وأحفاد .. الشيء الوحيد الذي يؤسفني قليلاً هو أنني لم أتزوج قط بفستان أبيض . كان هذا حلم حياتي ، الذي لا يزال بداخلي “.. فقد تزوجت لورين من المنتج السينمائي “كارلو بونتي” ، الذي كان يكبرها بـ22 عامًا ، في عام 1966. وظلوا معًا حتى وفاته في عام 2007. وكان عمره 94 عامًا .

ووفقا للنجمة الإيطالية المخضرمة، لا تندم لورين – 86 عاما – على اختيار بونتي زوجا لها على شريكها النجم “كاري غرانت” ، حيث تألق الاثنان معًا في فيلم “الكبرياء والعاطفة ” فى عام 1957 ( The Pride and the Passion ، وهو أول فيلم أمريكي تقوم ببطولته عندما كانت تبلغ من العمر 23 عامًا أثناء تصوير الفيلم ، وكانت أصغر من جرانت بـ 30 عامًا.. في مذكراتها التى دونتها عام 2014 ، وصفت لورين كيف كان غرانت يلاحقها بلا كلل على الرغم من حقيقة أنه كان متزوجًا من زوجته الثالثة. في ذلك الوقت ، كانت لورين على وشك الزواج من بونتي .. قالت “لورين” :” كان كاري غرانت رجلاً وسيمًا للغاية وممثلًا رائعًا” .. وقد توفي جرانت عام 1986 عن عمر يناهز 82 عامًا

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn