تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

سياسيو استراليا يجمعون على ادانة اعدام تشان وسوكوماران

 اتحد سياسيو استراليا من مختلف الاحزاب على ادانة تنفيذ حكم الاعدام بحق اندرو تشان وميوران سوكوماران من قبل الحكومة الاندونيسية.

النائب الاحراري المخضرم كتب على صفحة تويتر الخاصة به: انها لنتيجة مأساوية. حان الوقت لأن نكثف جهودنا لتغيير المواقف حيال  الاعدام في جميع انحاء العالم. هذه الاحداث تدل على بشاعة هذه القوانين.

وفي بيان مشترك قال بيل شورتن ونائبته تانيا بليبرسيك: لقد خطفت اندونيسيا ليس فقط حياة شخصين، لكنها سرقت ذاتها من مؤشرين لقوة نظامها القضائي.. لقد تبخرت امالنا وتحقق ما كنا نخشاه. ان حزب العمال يدين اعدام  اندرو تشان وميوران سوكوماران بأشد العبارات الممكنة.

وتوجه الاثنان بتعازيهما لذوي الضحيتين. وفي تعليق جانبي قال شورتن ان استراليا كبلد مجاور وصديق لاندونيسيا تشعر بالاهانة لتجاهل اندونيسيا طلبات الرحمة لانقاذ حياة الاستراليين..»

وعلقت النائبة في حزب الاحرار على الفايسبوك: ان قانون الاعدام هو كالوحش انه عمل بربري. العمالي انطوني البانيزي وصف عملية القتل انها خسارة لحياة انسانية في حين قال طوني بورك ان الاعدام اهرق ارواحاً  ولم يستفد منها احد .

حزب بالمر انتقد تدخل الشرطة الفيدرالية في عملية الاعتقال وطالب بعدم تكرار مثل هذه الاحداث وتعريض حياة مواطنين للخطر.

واجمع معظم السياسيين على ادانة قانون الاعدام بحد ذاته.

هذا وقبل عملية الاعدام  وصفت وزيرة الخارجية جولي بيشوب معاملة السلطات الاندونيسية لعائلتي تشان وسوكوماران انها «مروعة» وغير لائقة .

وابدت بيشوب استياءها وغضبها من المشاهد المقلقة والمعاملة الرديئة التي تلقاها اهالي السجينين الاستراليين ووصفت ما جرى انها عملية مقلقة ومليئة بالفوضى وعدم احترام مشاعر العائلتين. وقالت ان اقل ما يمكن ان توفره السلطات الاندونيسية في مثل هذه الظروف هو بعض الاحترام والكرامة نظراً لحالة الحزن الشديد التي يعانون منها.

وعلمت الـ ABC ان استدعاء السفير الاسترالي من جاكرتا هو احد التدابير التي اتخذتها الحكومة الاسترالية.

واكدت جولي بيشوب انه سيكون هناك تداعيات ديبلوماسية . ورفضت الافصاح عن الخطوات التي قد تتخذها الحكومة لكنها توقعت انه سيكون هناك ردود فعل استرالية.

وقد اعدم الى جانب الاستراليين تشان وسوكوماران، الاندونيسي زين العابدين، البرازيلي رودريغو غولارت، النيجيريون، سيلفستر اوبايو نيوليز، رحيم عبججي، اوكوديلي اوياتنز والغاني مارتن اندرسون.

وفي آخر لحظة اعفيت المرأة الفيليبينية من الاعدام وتدعي ماري جان فيلوسو.

وسيجري نقل جثتي تشان وسوكوماران الى استراليا . وعلم ان تابوتين من الخشب انزلا من سيارة اسعاف تبعتهما سيارة اخرى تنقل موظفين من السفارة الاسترالية في جاكرتا.

وفي مؤتمر صحفي عقد صباح امس في كانبيرا علنت جولي بيشوب ان الحكومة الاسترالية لم تتسلم حتى الآن اي اخبار رسمية حول تنفيذ الاعدام بالمواطنين الاستراليين. ولكنها اكدت ان موظفي السفارة سيقومون بواجباتهم لاعادة الجثامين الى استراليا. وسيقوم القنصل العام بالتأكد من  هوية الاستراليين.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn