تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

سلمى حايك نجمة العرض الاول لفيلمها الجديد عن رواية جبران في لوس انجليس

خطت نجمة هوليوود اللبنانية الاصل سلمى حايك بابتسامة مشرقة على البساط الأحمر لدى وصولها لحضور العرض الأول لفيلمها الجديد النبي في لوس انجليس هذا الاسبوع.
ويحكي الفيلم المأخوذ عن كتاب صدر عام 1923 للأديب الراحل جبران خليل جبران قصة الميترا الفتاة العنيدة التي تقيم صداقة مع الشاعر المسجون مصطفى.
وقالت حايك التي شاركت في انتاج فيلم الرسوم المتحركة وقامت بالأداء الصوتي لشخصية كاميلا والدة الميترا إن أفضل أسلوب لعرض هذه القصة هو الرسوم المتحركة. وقالت يمكن التعبير بشكل أفضل عن طريق الفن والموسيقى والشعر.. الفيلم يحكي عن الحرية والرسوم المتحركة تعطينا الحرية لنكون أكثر إخلاصا لجوهر الفيلم.
وأخرج الفيلم وكتبه رودجر اليرز الذي أخرج من قبل فيلم الأسد الملك أو لايون كينج الشهير. وفي فيلم النبي سجن مصطفى بسبب شعره الذي يعبر عن التمرد والذي اعتبر خطرا على المجتمع. ويشرح لالميترا كيف انه يهرب من سجنه بعقله.
وقالت حايك إن الممثل ليام نيسون الذي يقوم بالأداء الصوتي لشخصية مصطفى مثله مثل كل العاملين بالفيلم جذبته القصة فقبل المشاركة في هذا الانتاج المحدود.  وقالت انه كتاب مبدع.. بيعت منه أكثر من 120 مليون نسخة على مستوى العالم. كتاب محبوب جدا لذلك كان من المهم عرضه بطريقة صحيحة. يمكنني القول أن كل من عمل في الفيلم شارك فيه بقلبه، ولم يدفع أجر لأحد.  ويبدأ عرض الفيلم للجمهور يوم السابع من آب في نيويورك ولوس أنجليس ويعرض في بقية أرجاء الولايات المتحدة في وقت لاحق من الشهر نفسه.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn