تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

سكوت موريسن: أستراليا هي أعظم أمة متعددة الثقافات في العالم

 

لقد كانت الهجرة ركناً أساسياً لنجاحنا الاقتصادي والاجتماعي وستظل جزءاً كبيراً من مستقبلنا.

فيما امتحن وباء COVID-19 جميع الأستراليين، أعتقد بأن حوافز المصالح التجارية في ميزانية 2020-21 ستدعم بشكل خاص جالياتنا الكادحة المتعددة الثقافات والتي أظهرت دائماً ريادة قوية في الأعمال.

غالباً ما تقوم جالياتنا ومواطنونا المتعددو الثقافات ببدء مصلحة تجارية.

هم غالباً ما يمتلكون مصلحة تجارية.

وهم غالباً ما يوظفون أستراليين آخرين.

كل هذه الميزانية تدور حول الوظائف لك ولعائلتك لأنه لا يمكن للتعافي أن يحصل من دون استرداد الوظائف.

من شأن ائتماننا الجديد الخاص بالتوظيف، JobMaker، أن يشجع المصالح التجارية على توظيف الأستراليين الشباب.

ستكون هذه الحوافز مستحقة لمدة تصل إلى 12 شهراً ومتاحة على الفور لأصحاب الأعمال الذين يوظفون المدرجين على JobSeeker وتترواح أعمارهم بين 16 و35 سنة. هذا يكمل برنامج Restart Program الحالي الخاص بمساعدة الذين تجاوزوا الـ 50 سنة من العمر في العثور على عمل.

تتضمّن خطتنا 1.2 مليار دولار لإنشاء 100 000 وظيفة جديدة للتدرج المهني والتدريب المهني من خلال دعم الأجور بنسبة 50 بالمئة للمصالح التجارية التي توظفهم.

وسيستفيد أكثر من 11 مليون شخص من دافعي الضرائب من خفض ضريبي، بمفعول رجعي ابتداءً من 1 تموز/يوليو هذه السنة، ما سيولّد مليارات الدولارات من النشاط الاقتصادي و50 000 وظيفة جديدة.

ولإطلاق العنان للاستثمار وتعزيز القدرة الانتاجية لوطننا، فإننا نسمح لأكثر من 99 بالمئة من المصالح التجارية بأن تشطب فوراً القيمة الكاملة للأصول المؤهلة التي تشتريها.

وستكون الشركات التي تواجه صعوبات قادرة أيضاً على استعمال خسائرها بشكل أبكر.

نقوم ببناء مستقبل جديد عن طريق استراتيجية تصنيع حديثة قيمتها 1.5 مليار دولار، من شأنها مساعدة الصناعة المحلية على التوسع ومنافسة العالم.

إن مجموعة مشاريع بنيتنا التحتية والتي تمتد لـ 10 سنوات تدعم حالياً 100 000 وظيفة في مواقع العمل.

وسيتم دعم 40 000 وظيفة إضافية بقيمة 14 مليار دولار من المشاريع الجديدة والمسرّعة.

تشمل خطتنا:

  • 10 000 مكان إضافي ضمن مشروع وديعة شراء المنزل الأول من أجل مساعدة مشتري المنزل الأول على دخول السوق.
  • دفعتان للمتقاعدين المسنين بقيمة 250 دولاراً (ابتداءً من كانون الأول/ديسمبر وآذار/مارس)، تضافان إلى دفعات سابقة قيمتها 1500 دولار. وهناك 1.6 مليار دولار إضافي لدعم 23 000 حزمة جديدة للرعاية المنزلية.
  • بياننا الثاني للأمن الاقتصادي للمرأة، مع 240 مليون دولار من التدابير والبرامج لدعم برامج خلق فرص عمل خاصة بالمرأة وسلامتها.

لقد أجرينا مؤخراً تغييرات جوهرية على برنامج تعليم الإنكليزية للمهاجرين البالغين (AMEP) كأداة حيوية للاندماج الاجتماعي والاقتصادي.

أيّ مقيم دائم أو مواطن ليس لديه بعد لغة إنكليزية عملية – أي المهارات اللغوية الأساسية للمشاركة في المجتمع – سيكون الآن قادراً على الالتحاق بصفوف دراسية مجانية حتى يتمكن من ذلك.

ونحن بصدد إنشاء 30 000 مكان إضافي لقدوم أفراد العائلة في برنامج الهجرة هذه السنة – مع إعطاء الأولوية لتأشيرات الشريك – من أجل جمع شمل العائلات ومنح المزيد من الناس الفرصة ليصبحوا أستراليين.

لقد جاءت كلفة رد الحكومة الاقتصادي غير المسبوق على الوباء كبيرة.

سنحتاج إلى أن نكون منضبطين للتخلص من الديون.

لكننا فعلنا ذلك من قبل، ويمكننا أن نفعله مجدداً.

خلال هذا الوقت الاستثنائي من الأزمة والتعافي، ستحافظ خطتنا على الأستراليين معاً من خلال الاستمرار في إدراك تنوعنا المتعدد الثقافات وقوتنا ومرونتنا، وإبراز هذه المزايا.

سكوت موريسن هو رئيس وزراء أستراليا

 

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn