تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

سجين يعتقد بالنازية ويرسم صورة فاضحة

اعترف مايكل جيمس هولت بالمحكمة وهو الذي ينادي بتفوق العنصر الأبيض والذي يقبع خلف القضبان الحديدية برسم رسومات فكاهية عن الاعتداءات الجنسية على طفلتين يبلغان من العمر 3 و6 سنوات.

وكان هوت قد قال للمستشار في المدرسة بأن هيتلر كان أعظم الرجال والرسومات الجنسية تظهر هوت بأنهم يقومون بالعمليات الجنسية البهومية.

وقالت مندوبة النيابة العامة للمحكمة أن رسومات هوت فيها تحقير واستغلال الأطفال وهو محكوم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات لدوره في إطلاق النار على شخص في ويستفيلد.

غير أن محاميه قال للمحكمة أن رسومات هوت هي مجرد خيال ولم يجسدها في الحقيقة وسوف يصدر الحكم عليه في أيلول المقبل.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn