تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

زعماء عصابات سابقين في كينغز كروس ينضمون الى عصابات دولية لتهريب المخدرات في الخارج

تفيد التحقيقات الصحافية ان افراد العصابات السابقة في كينغز كروس انتقلت الى بعض الدول وتشحن الاطنان من مخدرات الكوكايين والاكستاسي الى استراليا  ولا  تتمكن السلطات الدولية من ايقافهم.

فإن عصابة البلقان التي يقودها بعض الاستراليين المطلوبين للعدالة قد امتدت الى كل مستوى في المجتمع الاسترالي وتجند مجرمين شباب للمساعدة في شحن المخدرات الى الموانئ الاسترالية.

ويدير عصابات الجريمة المنظمة مجرون استراليون كانوا يتاجرون بالمخدرات في كينغز كرورس والآن انتقلوا مع العصابات الدولية خارج استراليا الى اسبانيا  وهولندا وآسيا  التي تتاجر بالاسلحة وغسيل المال والمخدرات.

وعصابة البلقان المنظمة هي حالياً اكبر تهديد لاستراليا بسبب اتصالها بالجماعات المحلية الاثنية ومن ثم تعتبر تحدياً كبيراً لجهاز الامن القومي. وكذلك فإن لهم اتصالات على كل مستويات المجتمع وتحقق الارباح الطائلة وهي تماثل المافيا اليوغسلافية السابقة وصربيا والمكسيك وكولومبيا.

واحدى زعماء عصابة الجريمة المنظمة في اقليم البلقان الاسترالي فاسو آليك الذي كان زعيم عصابة تهريب المخدرات في الكينغز كروس غادر استراليا عام 2005 الى اوروبا ويدير اكبر عصابة لتجارة المخدرات في العالم اذ يهرّب الاطنان من المخدرات الى استراليا كل عام والى وجهات اخرى عالمية.

ولدى عصابات البايكيز الاسترالية اتصالات كبيرة مع عصابات الجريمة المنظمة العالمية التي يقودها استراليون فارون من وجه العدالة.

وتفيد التحقيقات ايضاً ان المشتبه بجريمة قتل وعضو عصابة البايكي بوغدان كويل قد هرب من استراليا الى مونتينيغرو استغرقت الشرطة فيها مراقبته مدة ثمانية اشهر حيث كان يتعامل بالمخدرات ودور الدعارة والقمار ولكن لم تتمكن الشرطة من إلقاء القبض عليه.

انتقل بعد ذلك الى مدينة بادفا في  البحر الادرياتيكي وانضم اليه ثلاثة عناصر من عصابة البايكيز بانديدوز في برزبن حيث توجد عائلاتهم في بادفا.

وغادر بعد ذلك كويك الى بلغراد ثم كرواتيا وعضو آخر يعرف بـ لي اطلق النار عليه ولكن تم سجن اثنين يشتبه انهم متورطون في الجريمة.

وتعمل الحكومة الفيدرالية بمشقة للقبض على مجموعة من الاستراليين اعضاء العصابات الدولية لتهريب المخدرات اذ تصر المفوضية الاسترالية لمكافحة الجريمة والجهاز الفيدرالي على ملاحقة افراد العصابات الدولية الذين يحصلون الاموال الطائلة على حساب المدمنين على المخدرات من الاستراليين ومنع وصول المخدرات الى استراليا. فإن اسعار المخدرات غير القانونية مرتفع في استراليا وتحصل العصابات على اموال طائلة على حساب بؤس وتعاسة المدمنين الاستراليين على تعاطي المخدرات.  وقال وزير العدل مايكل كينان ان اولويات الحكومة الاسترالية هي الحفاظ على استراليا آمنة من وصول المخدرات اليها ولدينا في استراليا اجهزة امنية تعتبر الافضل في العالم وسوف تستمر في مكافحة التجارة بالمخدرات.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn