تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

رسالة سيادة المطران انطوان شربل طربيه راعي الابرشية المارونية في استراليا

بكل أسى وحزن لا تزال تطالعنا أنباء مؤسفة تدمي اعيننا لخسارة مسيحيين ابرياء لحياتهم على يد مجموعات ظالمة وقاسية القلب لا تعرف الرحمة سبيلاً الى نفوسها.
المطرانية المارونية في استراليا وجميع أبناء الكنيسة الكاثوليك المارونية المؤمنين يقفون وقفة تضامن مع اخوتهم واخواتهم من مسيحيي الحبشة معبرين لهم عن عميق حزننا وصلواتنا. نقول لا للإرهاب ولا للحرب والإعتداء على الناس العزل.
المسيح ملك السلام، مات على الصليب وقام من الموت وحمل آلام الأبرياء. نعم علمنا بمزيد من الصدمة العنف الذي مُورِسَ بحق 30 أثيوبياً بريئاً في ليبيا. قتلوا فقط لانهم من اتباع ربنا يسوع المسيح.
لا فرق ان كان الضحايا كاثوليك أو أقباط أو اورثوذكس أو بروتستانت أو كانوا أفارقة أو شرق أوسطيين.. لهم كل الحق ان يجدوا الامانة والسلام أينما أقاموا في العالم حيث يمارسون إيمانهم بحرية.
فلتكن شهادة وآلام جميع المسيحيين دافعاً يذكرنا بالنعم الكثيرة الموهوبة لنا وان نتحرك معاً متعاطفين مع إخوتنا، وان نعمل بجهد لنوقف معاناتهم.
ونحن كجالية في استراليا مدعوون لحمل لواء العقل والحوار لمعالجة الصراعات بشكل سلمي وبنقل هذا الشعار حول العالم. نصلي أن يعم السلام وان ينتصر الحوار وان يعيش جميع المسيحيون بامان. تعزيتنا لعائلات الشهداء وللشعب الاثيوبي ونصلي لحماية الابرياء الذين يواجهون المخاطر يومياً.
انطوان شربل طربيه
مطران الموارنة في استراليا

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn