تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

رسالة الأب لإنقاذ ابنه

بقلم هاني الترك OAM

اميليو عيد البالغ من العمر عشر سنوات يعاني من مرض الترهل العضلي منذ ان كان يبلغ عمره عامين.. غير ان والده ايلي عيد من ابناء  الجالية اللبنانية اصر على مكافحة المرض وانقاذ ابنه اميليو.. لذلك اسس المنظمة الخيرية التي اطلق عليها Save our Sons من اجل جلب التبرعات لإجراء الابحاث في المرضى وايجاد العلاج.. فسوف يبدأ رحلته التي تصل المسافة فيها 320 كيلومتراً وهو يدفع اميليو على كرسي المقعدين من سيدني الى كانبيرا.. وقد بدأت الرحلة الانسانية اول امس الجمعة حتى يصل الى البرلمان الفيدرالي في كانبيرا بتاريخ 12 ايار مايو الحالي.. وهناك رسالتان في رحلته:
الاولى خلق التوعية بالاطفال المصابين والثانية كيف يمكن المشاركة في التجارب عن العلاج للمرضى.. فقد جمع ايلي 3،5 مليون دولار من اجل دعم التجارب الكلينيكية ويهدف الى جمع 3،5 مليون دولار اخرى من اجل احضار التجارب الى استراليا او السماح للاطفال السفر الى الخارج للمشاركة فيها. واعترف ايلي ان قدرة اميليو على السير هي تحدٍ كبير ولكن يطمح في الاستمرار بها لأنه يأمل ان يتمكن اميليو من السير.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn