تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

“رجاء لا تأتي إلى كوينزلاند”: ولاية جديدة تغلق حدودها أمام سيدني وضواحيها

“رجاء لا تأتي إلى كوينزلاند”: ولاية جديدة تغلق حدودها أمام سيدني وضواحيها

اسوة بفيكتوريا وجنوب أستراليا، أعلنت ولاية كوينزلاند أمس الاحد عن إغلاق حدودها أمام زوار سيدني وضواحيها بدءا من الساعة الواحدة من فجر يوم الإثنين.

وقالت مسؤولة الأطباء في الولاية الدكتورة جانيت يونغ إنه اعتبارًا من الساعة 1 صباحًا اليوم الاثنين، سيتم إعلان سيدني وضواحيها على أنها بؤرة تفشي. ولن يُسمح للأشخاص من هناك بدخول الولاية بدون تصريح، وسيُطلب منهم الحجر الصحي.

إلى ذلك، يمكن لسكان ولاية كوينزلاند المتواجدين حاليا في سيدني وضواحيها من العودة إلى الولاية في غضون ٢٤ ساعة.

وقالت رئيسة حكومة الولاية أناستازيا بالاشاي “إذا كنت من سكان كوينزلاند وأنت في سيدني وضواحيها، فالرجاء العودة إلى المنزل بسرعة. سنسمح لك بالعودة حتى الساعة 1 من فجر الثلاثاء، ولكن سيطلب منك إجراء فحص كوفيد والحجر الصحي في المنزل” .

وأضافت بالاشاي “إذا كنت مقيمًا في مدينة سيدني وضواحيها، من فضلك لا تأتي إلى كوينزلاند.”

وقالت إن الهدف من هذا القرار هو حماية سكان كوينزلاند والحفاظ على سلامتهم، “ما نراه في نيو ساوث ويلز يثير القلق، وعندما تقول رئيسة حكومة نيو ساوث ويلز إنها في حالة تأهب قصوى، فإننا (جميعا) في حالة تأهب قصوى.”

كوفيد-١٩ في كوينزلاند

وأعربت الدكتورة يونغ عن مخاوفها بعد أن أظهر تحليل الصرف الصحي وجود كوفيد-١٩ في أربعة أجزاء من كوينزلاند وهي Northern Cairns و Townsville و Cleveland و Gold Coast.

وقالت وزيرة الصحة في كوينزلاند إيفيت داث إن هناك الآن 50 شخصًا كانوا على اتصال وثيق بأشخاص ثبتت إصابتهم في نيو ساوث ويلز.

وأضافت “تقوم نيو ساوث ويلز بمساعدة كوينزلاند بالحصول على معلومات المخالطين، ونحن نتواصل مع هؤلاء الأفراد الذين سيخضعون لفحص كوفيد وسيتعين عليهم الحجر صحيا.”

من جهتها حثت الدكتورة يونغ أي شخص وصل من سيدني وضواحيها وظهرت عليه أي من أعراض كوفيد-١٩ أن يجري الفحص فورا. “عن أس بي أس”

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn