تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

راد يبكي على صدر كلينتون

بقلم هاني الترك

By Hani Elturk OAM

كشفت التقارير الصحافية انه اثر الاطاحة برئيس الوزراء العمالي الاسبق كيفن راد اتصل به رئيس الولايات المتحدة باراك اوباما . غير ان راد اراد ان يتكئ على صدر وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون آنذاك بحثاً عن عطف من اقوى امرأة في العالم في ذلك الزمن.. وبالفعل حينما سافر راد الى الولايات المتحدة وقابل كلينتون وامضى معها  عدة ساعات حيث كانت حالته النفسية متعبة جداً وكانت له علاقة جيدة معها.. وربما اراد ان يتحدث معها من اجل مستقبله المهني.. واتهمت كلينتون بخرق القوانين الفيدرالية لعدم تسجيلها الرسالة الكترونياً كما ينص  البروتوكول الاميركي ولكن استعملت بريدها الالكتروني الخاص. والواقع ان راد كان في حاجة الى صدر كبير يتكئ عليه لأن وصل الى اقصى درجة من التوتر واجهش في  البكاء علناً لفقدانه منصبه.. وليس في ذلك اي عيب.. فكان صديقه فولكنر قد سار معه بعد اعلانه عن الاستقالة حتى يهدئ من روعه ويتجنب انهيار عصبي.. وهذه الطبيعة البشرية.. حتى لو  كان الشخص يشغل اعلى منصب في البلاد.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn