تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

رئيس مكافحة الارهاب الاندونيسي يصرح: مقاتلون ارهابيون اجانب يغادرون ماليزيا الى اندونيسيا

في لقاء معه على الـ ABC حذر رئيس قسم مكافحة الارهاب في اندونيسيا من انتشار المقاتلين الارهابيين الاجانب القادمين عن طريق اندونيسيا.

وقال سعود عثمان ناسوتيون انه لم يتضح بعد ما هي الوجهة الاخيرة لهؤلاء المقاتلين. لكنه اعلن ان 52 مقاتلاً اندونيسياً قد قتلوا في سوريا وان اربعة آخرين نفذوا عمليات انتحارية.

واكد سعود عثمان ان تنظيم داعش ينسق مع مهربي البشر لتسهيل عملية انتقال المقاتلين الارهابيين. وان العديد منهم يتوجهون الى سوماطره قادمين من ماليزيا ثم ينتقلون من هناك الى Poso في وسط سولاوينزي التي يعتقد انها حقل تدريب للارهابيين . واكد ان مهربي البشر يساعدون في تنقلاتهم بواسطة الشبكات التي تنظم رحلات طالبي اللجوء.

ودعا رئيس مكافحة الارهاب الى ضرورة الحذر والسهر لافتاً انه يوجد العديد من مقاتلي داعش داخل ماليزيا وينتظرون نقلهم في اتجاهات لا تزال مجهولة لدينا. لكنه اكد ان مستوى الخطر على الداخل الاندونيسي هو عال جداً لأنه يوجد ايضاً في البلاد كثر يتعاطفون مع تنظيم داعش وهم على استعداد للانتقام من الغرب الذي يعامل المسلمين باجحاف ويظلمهم. حسب اعتقادهم.

وحذر من ارتفاع نسبة الخطر خاصة عند عودة المقاتلين من سوريا والعراق. ولفت ان السلطات الاندونيسية تجهل بالواقع عددهم.

وقال ان الاجهزة الامنية تراقب عن كسب مناطق محددة داخل اندونيسيا، خاصة الاماكن السياحية التي يئمها اجانب.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn