تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

رئيس المؤسسة الاجتماعية لحوار الحضارات المهندس جوزيف سكّر: سنزرع خمسة آلاف أرزة في أستراليا بحضور ممثلين من خمسين دولة إغترابية

أطلق رئيس المؤسسة الاجتماعية لحوار الحضارات في نيو ساوث ويلز جو سكر مشؤوعاً رائداً لدى زيارته مكاتب “التلغراف”، والمؤسسة الاجتماعية هي فرع من نادي الشرق لحوار الحضارات في لبنان.  تحدث سكر عن المشروع الرائد الذي ستقوم به المؤسسة وهو عبارة عن زرع خمسة آلاف شتلة أرز في الجبال القريبة من سيدني في نيو ساوث ويلز. تحت شعار “أرز الرب – أرز لبنان في كل البلدان”.. وقد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاعلامية والي وهبه جوزيف بدعمه الكامل لتنفيذ هذا المشروع.

يقول سكر: “ان كل شخص بإمكانه ان يكفل شتلة أرز وتكون على اسمه وسيكتب اسمه عليها ما دامت موجودة، وبامكان أي عائلة لبنانية ان تكفل شتول أرز متجاورة.

وسيتم إنشاء مبنى قرب الغابة الجديدة مع حديقة صغيرة للنشاطات الاجتماعية ومكان للباربكيو، وستكون الغابة مسيّجة.

ويقول سكر، انهم الآن في صدد تشكيل لجنة للتواصل مع فاعليات الجالية، وسيترافق إطلاق المشروع مع المؤتمر الدولي للشبيبة اللبنانية الذي سيعقده نادي الشرق لحوار الحضارات في سيدني بين 13- 23 تشرين الثاني/ نوفمبر 2023. بحضور ممثلين من أربعين دولة سيحضرون مؤتمر شبيبة  دول الإغتراب الذي سيعقده نادي الشرق لحوار الحضارات حيث سيتم توجيه دعوات لكل دول الاغتراب اللبناني. وخلال المؤتمر سيتم التعارف بصورة واسعة بين شبيبة الاغتراب، وسيشارك في المؤتمر رسميون سياسيون ودبلوماسيون وسيكون هناك توأمات بين البلديات وبين مؤسسات اجتماعية وتربوية وانسانية لتبادل الخبرات.

بالنسبة لمكان الغابة يقول سكر:”انه من المفروض ان يكون على ارتفاع 1300 متر وما فوق، لهذا السبب اخترنا منطقة إسمها أوبيرون لإرتفاعها وقربها من سيدني وتبعد عن كاتومبا أقل من ساعة بالسيارة”.

وقد تواصلنا مع عدد من رجال الاعمال اللبنانيين الذين يمتلكون أرضاً في تلك المنطقة.

علماً ان المؤسسة الاجتماعية ستتصل ببلدية المنطقة وتضعها في أجواء المشروع واهميته السياحية ربما تقدم لنا البلدية أرضاً. ويضيف سكر:”ان المشروع هو فرصة كبيرة للبنانيين نظراً لقيمة الأرز التاريخية و الوطنية وتكون استراليا السبّاقة والرائدة في هذا المشروع لدى تحقيقه.

يأتي إهتمام المهندس جو سكر بهذا المشروع لان والده المرحوم الياس سكر الذي كان مدير مشاريع التحريج في وزارة الزراعة في الشمال هو أول من بدأ بزرع الأرز خارج سور غابة أرز الرب، ثم تمّ إنشاء مشتل للأرز وتوزيع آلاف الشتول الى المناطق اللبنانية.

بعد ذلك إستمرت لجنة أصدقاء غابة الأرز في هذا العمل.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn