تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

رؤية كوكب بلوتو من استراليا

بقلم هاني الترك OAM

وصلت المركبة الفضائية نيو هورايزون الكوكب البعيد بلوتو وهو تاسع الكواكب السيارة واصغرها حجماً حيث استغرق وصول المركبة الفضائية  للكوكب تسع سنوات.

والتقطت المركبة New Horizons صوراً للكوكب المؤلف معظمه من صخور وثلوج وغاز لا يحترق وتمكّن التلسكوب الكبير من  رؤية بعض جوانب من الكوكب الذي مرت بجانبه المركبة الفضائية.

وقد تمكن هواة علوم الفضاء رؤية الكوكب بلوتو لأول مرة في التاريخ وعلى الانترنيت.

وتحمل المركبة الفضائية رماد مكتشف بلوتو كلايد تومباغ الذي اكتشف بلوتو منذ 85 عاماً. وتحمل ايضاً المركبة الفضائية طوابع بريد. وهناك صوت كالبوق يقول  pluto not yet explored  وتحمل ايضاً قطعاً معدنية الاولى  تمثل فلوريدا وهي المدينة التي فيها اطلقت المركبة والثانية ميريلاند المركز الرئيسي لتطوير المركبة.

وكانت استراليا اول دولة تتلقى الصور من المركبة الفضائية نيو هورايزون عن طريق مركز الاتصالات الفضائية في كانبيرا الذي يعمل فيه  فريق من الخبراء والعاملين في الفضاء وذلك بعد ان قضت المركبة ساعات في التقاط الصور للكوكب..

وستظل المركبة سابحة في الفضاء ولن تعود ابداً الى الارض اذ انها تسافر بأقل من السفر بسرعة الضوء والتي هي 300،000 كيلوتر في الثانية للحصول على المزيد عن عالم الفضاء وارسال المعلومات الى الارض اذ ان كوكب بلوتو  هو آخر كوكب في المنظومة الشمسية التي يقع فيها كوكب الارض.

لقد خلق اللقاء التاريخي للمركبة الفضائية مع كوكب بلوتو فرحاً كبيراً للناس والعاملين في القاعدة الفضائية الاميركية ناسا  ومن بينهم اولاد  العالم الذي اكتشف بلوتو كلايد تومباغ عام 1930.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn