تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

ذكريات من لبنان… و دمعة طوني عيسى على الهواء مع كلود و بادرو

في ليلة عيد البشارة وفي زمن الصوم الكبير وعشية الانتخابات النيابيه في اوستراليا اجتمعنا معا في برنامج ضيف الضيف التي تعده وتقدمه الإعلامية كلود ناصيف حرب من إذاعة صوت المحبة سدني.

وكان الموضوع ذكريات الطفولة في زمن الصوم من لبنان، وكانوا الضيوف النائب طوني عيسى والإعلامي بادرو الحجة، وعادت بِنَا الذكريات الى الماضي الجميل في وطن الأرز والجمال، وكل منا يسرد على الهواء مباشرة ذكرياته وطفولته من قرانا اللبنانية الذي ابتعدنا عنها قسريا بسبب الظروف القاهرة. من زحلة حيث ترعرت كلود وما زال صوت رنين اجراس الكنائس في أذنيها حتى هذا الوقت، الى مشمش -جبيل جارة القديس شربل حيث عشت طفولتي مستمدا إيماني من تلال عنايا (المحبسة) . وصولا الى شمال لبنان بقرقاشا حيث ولد ونشأ النائب الصديق طوني عيسى التي عادت به الذكريات الى مريول المدرسة وازراره المقطعة الى الأصدقاء والطبيعة والاهل… لم يستطيع ان يسيطر على دموعه التي لمعت في عينيه وانهمرت على خديه وارتجف صوته على الهواء متأثرا بوالدته الذي ذهب ذات يوم الى قبرها في لبنان لابسا ثوب عمدة بلدية باراماتا راكعا على رجليه متحدثا اليها. لحظات مؤثرة عشناها مع هذا الرجل المؤمن الذي يتعرض حاليا لاعنف حملة من الإشاعات والاكاذيب والطعن بالظهر، نعم هذا هو النائب طوني عيسى الذي ترك لبنان بعمر سبعة عشرة سنة, تاركا ورائه طفولة لم تكتمل وذكريات جميلة لن يمحيها الزمن .

كافح, تعذب و تعلم ليصل الى اعلى المراكز في اوستراليا.

كم انت عظيم يا لبنان التي نعيشك يوميا في غربتنا و كم انت عظيم بابنائك المغتربين الذين يتركون بصمة بيضاء لك في كافة البلدان الذي استضافتهم.

حلقة مميزة من صوت المحبة في ليلة عيد البشارة كونوا على السمع.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn