تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

ذكرى الأنزاك الـ105 عاماً تحلّ في عصر لبكورونا

يوم الأحد المقبل 25 نيسان/ أبريل يصادف ذكرى الأنزاك 105 أعوام ورغم الحظر وشبه الاغلاق للمدن الاسترالية الى انه من المتوقع ان يكون اكبر ذكرى في تاريخ استراليا.

فسوف يقف الاستراليون امام منازلهم وامام الشرفات الساعة السادسة صباحاً دقيقة صمت حداداً ويرفعون الصلوات على أرواح الذين قُتلوا وحاربوا في الأنزاك في غاليبولي وفي الحروب التي خاضتها استراليا.

هذا وسوف يلقي رئيس الوزراء سكوت موريسون خطاب الذكرى في كانبرا امام النصب التذكاري للجنود الاستراليين وتلقي الممرضة السابقة في جيش الدفاع شارون براون كلمة عن المحاربين الاستراليين.

وكان من المقرر ان يجتمع 35 ألف شخص في مسيرة الأنزاك امام النصب التذكاري للجنود الاستراليين في كانبيرا ولكن بدلاً من ذلك سوف تُبث الذكرى على شاشات التلفزة.

وقد طُلب من كل طالب في استراليا كتابة رسالة للمحاربين القدامى. وقد سُلمت المدرس والتنظيمات المستمعية مواد تعليمية تركز على الحروب الحالية وحفظ السلام العالمي ودور المرأة في الحروب العسكرية.

راجع باب استراليات والذكرى الحزينة للأنزاك للزميل هاني الترك.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn