تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

دورة دراسية لدعم المرأة في السياسة الخارجية

تجري جامعة موناش في ملبورن دورة دراسية تحمل عنوان السلام والامن للجنس من حيث الذكورة والأنوثة وهي من تصميم محاضرتين بهدف التوعية بدور الأنوثة في السلام العالمي فتجري المحاضرتان كاثرينا ليكو وجاكي ترو الدورة الدراسية إذ تقولان ان الذكورية هي سبب مشاكل العالم ومن بينها خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي. فان الثقافة الذكورية هي المسيطرة على السياسة العالمية والحفاظ على النساء خارج الحوار السياسي الدولي. فقد حان الوقت لإحضار النساء الى ساحة سياسة الحوار في السياسة الخارجية من اجل إيقاف الحروب. وقد ارسلت قوات الدفاع الاسترالية عناصر لحضور الدورة الدراسية التي تكلف كل شخص 12 ألف دولار. وسوف ترسل عناصر من قوات المشاة والبحرية والقوات الجوية وموظفين من الخدمة العامة لدراسة الدورة.
وقال ضابط سابق في جيش الدفاع برنارد غاينور ان الدورة الدراسية هي كلام فارغ ويجب ان تكون الدراسة جدية وعلى عناصر الجيش التركيز على اعمالهم وتجاهل هذه الدورة الدراسية.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn