تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

«دعسة ناقصة»

اجتماع بكركي المسيحي الاسبوع الماضي كان كمن يعالج الماء بالماء.

اولاً: بيانه الأخير تضمن نقاط اثيرت منذ اشهر ولا جديد فيها، وقصة النصف زائد واحد هي تكرار على تكرار.

ثانياً: وقع البيان في فخ الالتباس، فالبطريرك الراعي امتعض في ان يُنسب اليه انه موافق على انتخابات النصف زائد واحد.

ثالثاً: النائب احمد فتفت سرعان ما بدأ بإطلاق النيران الصديقة حين قطع الطريق على بيان بكركي قائلاً: «المستقبل لا يرضى بغير ثلثي الاصوات في الانتخابات الرئاسية؟».

… هذا اذا لم نصل بعد الى ما قاله نواب 8 آذار وما اكثر تعليقاتهم.

.. مرّة جديدة «يدعس» النواب المسيحيون «دعسة ناقصة» على درج بكركي، يورّطون البطريرك، يوهّمونه انهم يدخلون متفقين، ليخرج البيان خالياً من اي نقطة لافتة او خبطة سياسية.

نخشى ان نعود الى زمن كانت فيه بعض الوجوه المنسية تزور البطريرك لتخرج وتدلي ببيان وتقول للناس وللكاميرا «انا هنا».

انطوان القزي

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn